السبت 18 مايو / مايو 2024

الغارات على الغازية.. خارجية لبنان تدين وإسرائيل تخرق قواعد الاشتباك

الغارات على الغازية.. خارجية لبنان تدين وإسرائيل تخرق قواعد الاشتباك

Changed

الغازية
أسفرت الغارتان الإسرائيليتان عن جرح نحو 14 شخصًا على الأقل في القصف على منطقة الغازية بجنوب لبنان- غيتي
كشفت مصادر أمنية لبنانية عن استهداف غارات إسرائيلية لمعمل حديد في منطقة الغازية جنوب لبنان وإصابة 14 شخصًا بجروح.

أُصيب 14 شخصًا، اليوم الإثنين، بجروح في غارتين إسرائيليتين على بلدة الغازية الساحلية في جنوب لبنان، وفق الوكالة الرسمية اللبنانية، في حين قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه قصف "مخازن أسلحة" لحزب الله.

وأفادت وكالة "فرانس برس" عن دوي غارتين على الأقل بفارق ثوان معدودة في البلدة. وقالت إن حريقًا ضخمًا اندلع جراء غارة طالت مستودعًا يقع قرب الطريق الساحلية الدولية، ما أدى إلى تصاعد سحب دخان كثيفة غطت سماء المنطقة. وهرعت سيارات الإسعاف إلى الموقعين المستهدفين.

14 جريحًا في الغارات الإسرائيلية

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية اللبنانية بأن الغارتين أوقعتا "14 جريحًا معظمهم من العمال السوريين والفلسطينيين".

وكان مصدر أمني لبناني قد أفاد بأن إحدى الغارتين استهدفت "معمل حديد" في منطقة صناعية في البلدة الواقعة جنوب مدينة صيدا، والتي تبعد حوالى ثلاثين كيلومترًا بخط مستقيم من الحدود مع إسرائيل.

ووفق المصدر، أسفر القصف عن إصابة ثمانية عمال على الأقل بجروح، سبعة منهم سوريون، يعملون في محيط الموقع المستهدف.

وأعلن جيش الاحتلال أن مقاتلاته قصفت "منشأتين لتخزين السلاح تابعتين لحزب الله".

غارات على ست بلدات جنوبية

وكانت مراسلة "العربي" جويس الحاج خوري، قد أفادت في مداخلة من جنوب لبنان بأن ست بلدات ومناطق جنوبية لبنانية تعرضت لغارات إسرائيلية، إضافة إلى الغارات التي استهدفت بلدة الغازية جنوب مدينة صيدا.

وأشارت إلى أنّ الغارات الإسرائيلية استهدفت منازل سكنية في جنوب لبنان، إضافة إلى مستودعات في بلدة الغازية بحسب ما صرح الجيش اللبناني لـ"العربي".

ولفتت إلى أنه فور التصعيد الإسرائيلي إثر استهداف بلدة الغازية، أعلن حزب الله عن استهدافه لثلاثة مواقع إسرائيلية اثنان منها في القطاع الشرقي من جنوب لبنان.

ونقلت أن التطورات الميدانية في الجنوب كانت هادئة نسبيًا قبيل حصول تطورات الهجوم على بلدة الغازية من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت بأن هذه التطورات، بحسب المطلعين على الشأن اللبناني، ستستدعي ردًا من قبل حزب الله، لا سيما أن الاستهداف جاء على بُعد أكثر من 60 كيلومترًا من الحدود.

وأعلن الجيش الإسرائيلي بدوره أن مقاتلاته استهدفت "بنى تحتية" تابعة للحزب في بلدتي ميس الجبل والعديسة الحدوديتين.

ودعت وزارة الخارجية اللبنانية في بيان "كافة الدول الراغبة بإعادة الاستقرار والهدوء إلى الجنوب اللبناني إلى إدانة الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة والمتمادية على لبنان"، مطالبة "المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لوقف محاولاتها الاستفزازية لتوسيع دائرة الحرب، واستدراج لبنان إلى حرب يسعى جاهدًا لمنع حصولها".

وتشن إسرائيل غارات جوية على المنطقة الحدودية في جنوب لبنان ضد حزب الله الذي يطلق هو الآخر صواريخ عبر الحدود.

ونادرًا ما تشن إسرائيل غارات إلى الشمال من المنطقة الحدودية، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز".

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close