السبت 18 مايو / مايو 2024

اليوم الـ78 للعدوان.. القسام تفاجئ الاحتلال والجوع يحاصر سكان غزة

اليوم الـ78 للعدوان.. القسام تفاجئ الاحتلال والجوع يحاصر سكان غزة

Changed

أكثر من 80% من الأطفال في قطاع غزة يعانون من فقر غذائي حاد
أكثر من 80% من الأطفال في قطاع غزة يعانون من فقر غذائي حاد- الأناضول
فاجأت القسام الاحتلال بقصف جنوده بصاروخين إسرائيليين يزنان طنين، أُعيد تصنيعهما بعد أن أطلقهما جيش الاحتلال تجاه منازل بالقطاع ولم ينفجرا.

في اليوم الـ78 من العدوان على غزة، تكبّد جيش الاحتلال الإسرائيلي خسائر فادحة، إذ أعلن مقتل 5 من ضباطه وجنوده وإصابة 44 آخرين في المعارك الدائرة بمحاور عدة في القطاع.

يأتي ذلك بينما أعلنت كتائب القسّام مقتل عدد كبير من جنود الاحتلال في كمائن، مرجّحة مقتل 5 أسرى إسرائيليين لديها بعد فقدان الاتصال بمجموعة مسؤولة عنهم.

وفاجأت القسام جيش الاحتلال بقصف جنوده بصاروخين إسرائيليين يزنان طنين، أُعيد تصنيعهما بعد أن أطلقهما جيش الاحتلال تجاه منازل فلسطينية بالقطاع ولم ينفجرا.

في المقابل، أدى القصف الإسرائيلي إلى استشهاد عشرات الفلسطينيين في جباليا ومدينة غزة في شمال القطاع، ودير البلح ومخيم النصيرات وخانيونس. كما دارت اشتباكات ضارية بين فصائل المقاومة وجيش الاحتلال في جميع محاور التوغل.

وتظاهر أهالي الأسرى الإسرائيليين المحتجزين في قطاع غزة مساء السبت وسط مدينة تل أبيب للمطالبة بإعادة أبنائهم وإقالة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وتأتي المظاهرة بينما نقلت القناة 12 الإسرائيلية عن مسؤول إسرائيلي قوله إنّ إسرائيل تستعد لأيام حسم بخصوص صفقة تبادل جديدة للأسرى.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة ارتفاع ضحايا الحرب إلى 20258 شهيدًا و35688 جريحًا.

من جهته، أفاد المكتب الإعلامي الحكومي في غزة بأنّ الاحتلال الإسرائيلي نفّذ أكثر من 2600 حالة اعتقال منذ بدء عدوانه على القطاع في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، مشيرًا إلى ارتفاع عدد الشهداء الصحفيين إلى 99 شهيدًا منذ بدء الحرب.

اعتقالات بالضفة وتصعيد بجبهة لبنان

كما شهدت الضفة الغربية موجة اعتقالات جديدة وخاصة في مخيم جنين الذي انسحب منه الاحتلال بعد اقتحام جديد اليوم السبت.

وبلغ عدد المعتقلين بالضفة أكثر من 4600 فلسطيني منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وشارك عشرات النشطاء معظمهم من المسيحيين في وقفة بمدينة رام الله، للمطالبة بوقف العدوان الإسرائيلي على غزة.

وفي جبهة لبنان، تواصلت العمليات العسكرية، حيث أعلن "حزب الله" في بيانات منفصلة استهداف 4 مواقع لجيش الاحتلال وتحقيق إصابات مؤكدة فيها.

وصعّد الاحتلال هجماته مستهدفًا بثلاثة صواريخ نهر الخردلي جنوب الليطاني قرب مركز تابع لقوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان "اليونيفيل".

وفي البحر الأحمر، قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية السبت، إنّها تلقّت تقريرًا عن حادث في محيط مضيق باب المندب على بعد 45 ميلًا بحريًا جنوب غربي الصليف باليمن.

كما أن سفينة تجارية تابعة لإسرائيل صدمتها طائرة مسيّرة قبالة الساحل الغربي للهند، مما أدى إلى نشوب حريق.

مأساة إنسانية ومجاعة

إنسانيًا، كشف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم السبت، أنّ كل "4 من كل 5 أشخاص الأكثر جوعًا في العالم موجودون بقطاع غزة".

ودعت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، إلى "وقف فوري وإنساني لإطلاق النار في قطاع غزة وتدفق المساعدات، دون وضع شروط للمفاوضات السياسية".

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، إنّ أكثر من 80% من الأطفال في قطاع غزة "يعانون من فقر غذائي حاد".

كما أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس،، أنّ الناس في غزة يواجهون الجوع، ويبيعون ممتلكاتهم مقابل الغذاء.

كما اعتبرت منظمة "أطباء بلا حدود" أنّ قرار مجلس الأمن الدولي حول مساعدات غزة "لا يفي" بالمطلوب لمعالجة الأزمة في القطاع، ألا وهو "وقف فوري ومستدام لإطلاق النار".

تشديد على وقف إطلاق النار

سياسيًا، شدّد رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني خلال لقائه وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، على ضرورة وقف العدوان على قطاع غزة فورًا، مجددًا رفض الدوحة لسياسة التهجير القسري التي يمارسها الاحتلال ضد سكان غزة.

بدوره، دعا الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى إنهاء الحرب في غزة، مشدّدًا على أنّ إدخال المساعدات أولوية في الوقت الراهن.

كما هدّد الجنرال محمد رضا نقدي مساعد قائد الحرس الثوري للشؤون التنسيقية بإغلاق البحر المتوسط ومضيق جبل طارق وممرات مائية أخرى، إذا واصلت الولايات المتحدة وحلفاؤها ارتكاب جرائم في قطاع غزة.

إلى ذلك، اعتبرت حركة "حماس" تهديدات وزير الأمن الإسرائيلي يوآف غالانت، باقتراب جنوده من قتل قادة المقاومة، "فارغة المضمون، وتعبيرا عن الفشل في تحقيق أهداف الحرب".

كما جدّد القيادي في حركة حماس أسامة حمدان تأكيده أنّ الاحتلال فشل بغزة، وأن لا تفاوض على الأسرى قبل وقف العدوان.

بدورها، أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، التصعيد الحاصل في مجازر الاحتلال والإبادة الجماعية للمدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة لليوم 78 على التوالي، خاصة بُعيد القرار الذي اعتمده مجلس الأمن لتأمين وصول الاحتياجات الإنسانية الأساسية لهم.

في المقابل، جدّد نتنياهو تأكيده للرئيس الأميركي جو بايدن أنّ "إسرائيل ستُواصل الحرب حتى تحقيق جميع أهدافها بالكامل" في قطاع غزة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close