الأحد 16 يونيو / يونيو 2024

انتظرت جثمانه شهيدًا.. أم فلسطينية تفاجأ بأن ابنها على قيد الحياة

انتظرت جثمانه شهيدًا.. أم فلسطينية تفاجأ بأن ابنها على قيد الحياة

Changed

أم فلسطينية تفاجأ بأن ابنها على قيد الحياة بعدما أقيم عزاؤه - رويترز/ مواقع التواصل
أم فلسطينية تفاجأ بأن ابنها على قيد الحياة بعدما أقيم عزاؤه - رويترز/ مواقع التواصل
أفراد العائلة ومن بينهم والدة وسام حنون لم يصدقوا أنه على قيد الحياة، حتى تأكدوا بأنفسهم من ذلك من خلال رؤيته في مقطع فيديو.

منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، شهدت الضفة الغربية ومدينة جنين خاصة، عمليات اقتحام نفذها الاحتلال وتخللتها اشتباكات مع المقاومين أدت لاستشهاد الكثير منهم أبرزهم الشقيقان وسام ووئام حنون.

وبينما كانت والدة الشهيدين تنتظر جثمان ابنها وسام بعد أن اختطفته قوات الاحتلال بعد عملية اغتياله برفقة القائد العسكري محمد الزبيدي، ليحظى بجنازة ويدفن بشكل لائق، فاجأ حدث غير عادي ذويه وقلب حياتهم بعد ظهوره مصابًا في أحد المستشفيات الإسرائيلية.

أفراد العائلة ومن بينهم والدة وسام حنون لم يصدقوا هذا الخبر، حتى تأكدوا بأنفسهم من ذلك من خلال رؤيته في مقطع فيديو كان قد تسرب إلى الفلسطينيين.

وكشف مقطع الفيديو ظهور القائد البارز في "كتيبة جنين" والملقب بـ"أبو وطن" مصابًا داخل مستشفى "هداسا" الإسرائيلي في القدس المحتلة، وذلك بعد شهور من إعلان استشهاده، واختطاف قوات الاحتلال جثمانه.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي وجهاز الأمن العام "الشاباك" قد أعلنا في بيان مشترك، اغتيال وسام حنون برفقة القائد العسكري محمد الزبيدي، خلال اشتباكات مسلحة ومواجهات في عملية إسرائيلية ضد مدينة جنين ومخيمها.

تفاعل رواد الإنترنت

بدورهم، تداول النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد تظهر والدة المصاب وسام حنون لحظة تلقيها خبر أن ابنها على قيد الحياة.  

وكتبت فيروز سلامة معلقةً: "طالما لم يسلم جثمان أي فلسطيني فهو حي محتجز، مخفي قسرًا، هنالك الكثير من الشباب الذين لا يعرف مصيرهم ولم تسلم جثامينهم".

أما دعاء فقالت: "أهالي الشهداء المحتجزة جثامينهم لن يناموا اليوم من التفكير في إمكانية أن يكون فلذات أكبادهم على قيد الحياة مخفيين قسرًا كما أبو وطن، اللهم تمم عليه الشفاء ورده لأهله سالمًا وارأف بقلوب الأمهات".

إلى ذلك، رأت سارة الحوامدة أن جرائم الاحتلال الإسرائيلي "فاقت تحمل البشر".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close