السبت 25 مايو / مايو 2024

باتيلي يدعو الاتحاد الأوروبي لدعم العملية السياسية في ليبيا

باتيلي يدعو الاتحاد الأوروبي لدعم العملية السياسية في ليبيا

Changed

تقرير لـ"العربي" حول تأثير الخلافات السياسة في ليبيا على إعادة إعمار مدينة درنة (الصورة: وسائل التواصل)
أكد باتيلي على ضرورة أن يتحدث الاتحاد الأوروبي والشركاء الدوليون بصوت واحد لدعم العملية السياسية من أجل الحفاظ على وحدة ليبيا وسلامة أراضيها.

دعا الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا عبد الله باتيلي الاتحاد الأوروبي والشركاء الدوليين للحديث "بصوت واحد" لدعم العملية السياسية في ليبيا.

موقف باتيلي جاء خلال لقائه بالممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل، في العاصمة البلجيكية بروكسل، وفق ما نشره المبعوث الأممي عبر منصة "إكس".

"العملية السياسية في ليبيا"

وقال باتيلي: إنه تبادل مع المسؤول الأوروبي "وجهات النظر حول العملية السياسية في ليبيا".

وأكد "ضرورة أن يتحدث الاتحاد الأوروبي والشركاء الدوليون بصوت واحد لدعم العملية السياسية من أجل الحفاظ على وحدة ليبيا وسلامة أراضيها".

ودعا إلى "إجراء انتخابات شاملة لإضفاء الشرعية على المؤسسات السياسية والعسكرية والأمنية وإعادة توحيدها".

الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا خلال لقائه الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية
الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا خلال لقائه الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية - وسائل التواصل

وتشهد ليبيا أزمة سياسية تتمثل في صراع على السلطة بين حكومة عينها مجلس النواب مطلع العام الماضي، وحكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة الذي يرفض تسليم السلطة إلا لحكومة يعينها برلمان جديد منتخب.

ولحل تلك المعضلة تتواصل جهود ليبية وأممية للوصول إلى تلك الانتخابات العام الجاري، إضافة لتسيير البعثة الأممية في البلاد حوارًا عسكريًا يهدف لتوحيد المؤسسة العسكرية.

إعصار دانيال

وفي سياق منفصل، بحث باتيلي وبوريل "تأثير الإعصار على مدينة درنة (شرق) والمناطق المجاورة بها"، وفق المصدر ذاته.

وأكد باتيلي "ضرورة إجراء تقييم مشترك لاحتياجات إعادة الإعمار في المناطق المتضررة لضمان أقصى قدر من المساءلة في إدارة موارد إعادة الإعمار".

وفي 10 سبتمبر/ أيلول الجاري، اجتاح الإعصار المتوسطي "دانيال" عدة مناطق شرقي ليبيا أبرزها مدن بنغازي والبيضاء والمرج وسوسة، بالإضافة إلى مناطق أخرى بينها درنة التي كانت المتضرر الأكبر.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close