الثلاثاء 27 فبراير / فبراير 2024

بحثا التطورات في غزة.. أمير قطر يستقبل الرئيس الألماني في الدوحة

بحثا التطورات في غزة.. أمير قطر يستقبل الرئيس الألماني في الدوحة

Changed

بحث أمير قطر والرئيس الألماني تطورات الأوضاع في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة- اكس
بحث أمير دولة قطر والرئيس الألماني تطورات الأوضاع في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة- إكس/ وكالة الأنباء القطرية
شدّد أمير دولة قطر خلال لقائه الرئيس الألماني في الدوحة على أهمية التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار وحماية المدنيين وإيصال المساعدات الإنسانية لأهالي قطاع غزة.

بحث أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مع الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، الأربعاء، تطورات الأوضاع في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة في ظل الهدنة الإنسانية بين إسرائيل وحركة "حماس". 

وذكر الديوان الأميري القطري في بيان أن الأمير تميم وشتاينماير بحثا في الدوحة "أبرز القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية الراهنة، وفي مقدمتها تطورات الأوضاع في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة".

أمير قطر يشدد على أهمية وقف دائم لإطلاق النار

وبحسب البيان، فقد شدّد أمير قطر على "أهمية التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار وحماية المدنيين وإيصال المساعدات الإنسانية لأهالي القطاع، وإيجاد حلول تضمن قيام الدولتين وفق القرارات الدولية والأممية". 

كما ناقش الجانبان وفق البيان، "العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف مجالات التعاون المشترك بين قطر وألمانيا". 

شدّد أمير قطر على ضرورة إيجاد حلول للقضية الفلسطينية تضمن قيام الدولتين وفق القرارات الدولية والأممية - اكس
شدّد أمير قطر على ضرورة إيجاد حلول للقضية الفلسطينية تضمن قيام الدولتين وفق القرارات الدولية والأممية - اكس

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يشهد قطاع غزة عدوانًا إسرائيليًا خلّف دمارًا هائلًا في البنية التحتية وعشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، فضلًا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقا لمصادر رسمية فلسطينية وأممية.

وبحسب مراسل "العربي" في الدوحة صابر أيوب فإن الموقف الألماني يتمثل بمساندة قطر وتشجيعها على المضي في تحقيق وقف دائم لإطلاق النار.

إلا أن الموقف الألماني بحسب أيوب لا يزال كباقي المواقف الغربية على حاله في ما يخص التعامل مع حركة حماس في المستقبل.

ويلفت مراسلنا إلى أن الرئيس الألماني شدد في الدوحة على أهمية تحرير المحتجزين في قطاع غزة.

هدنة بوساطة قطرية مصرية أميركية

وبدأت في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، هدنة إنسانية استمرت 4 أيام، وتحققت بوساطة قطرية مصرية أميركية. 

وأُعلن مساء الإثنين تمديدها يومين إضافيين، ومن بين بنودها وقف مؤقت لإطلاق النار وتبادل أسرى وإدخال مساعدات إنسانية إلى القطاع حيث يعيش نحو 2.3 مليون فلسطيني. 

ومنذ يوم الجمعة الماضي، استلمت إسرائيل 60 محتجزًا من النساء والأطفال مقابل الإفراج عن 180 أسيرًا فلسطينيًا من النساء والأطفال أيضًا في سجون إسرائيل بموجب صفقة التبادل.

وتتصاعد احتمالات تمديد الهدنة، حيث أفادت صحف عبرية أن مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، تسلم ليلًا قائمة المحتجزين الذين سيتم إطلاق سراحهم، في إطار الدفعة السادسة ضمن صفقة تبادل الأسرى مع حركة "حماس". كما كشف مسؤول ملف الأسرى في حماس زاهر جبارين لـ"ألعربي" أن الحركة تسلمت قائمة تضم 15 امرأة و15 طفلًا سيفرج عنهم من سجون الاحتلال.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close