الأربعاء 24 أبريل / أبريل 2024

بحث مع هنية جهود وقف الحرب.. أمير قطر يؤكد دعم بلاده للشعب الفلسطيني

بحث مع هنية جهود وقف الحرب.. أمير قطر يؤكد دعم بلاده للشعب الفلسطيني

Changed

تلعب قطر دورًا رئيسيًا بارزًا في الوساطة بين حركة حماس وإسرائيل لتبادل الأسرى ووقف إطلاق النار - الديوان الأميري القطري
تلعب قطر دورًا رئيسيًا بارزًا في الوساطة بين حركة حماس وإسرائيل لتبادل الأسرى ووقف إطلاق النار - الديوان الأميري القطري
التقى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم الإثنين، رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية.

بحث أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم الإثنين، مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، جهود التوصل إلى اتفاق لوقف فوري ودائم لإطلاق النار في قطاع غزة والأوضاع بالأراضي الفلسطينية المحتلة.

جاء ذلك خلال استقبال أمير قطر هنية في مكتبه بقصر لوسيل بالعاصمة الدوحة، وفق بيان للديوان الأميري القطري.

أمير قطر يبحث مع هنية وقف العدوان

وقال بيان للديوان الأميري: إنه جرى خلال اللقاء "استعراض آخر التطورات في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة، ومناقشة جهود قطر الهادفة للتوصل لاتفاق وقف فوري ودائم لإطلاق النار في القطاع".

وأكد أمير دولة قطر على دعم بلاده "الدائم للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وأهمية وحدة الصف الفلسطيني لنيل حقوقه الوطنية المشروعة، وفي مقدمتها حقه في إقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

من جانبه، شدد هنية وفق بيان للحركة على أن "حماس" استجابت لجهود الوسطاء، ووافقت على مسار المفاوضات حول وقف العدوان وأبدت جدية ومرونة عالية، لكن إسرائيل هي التي تماطل.

وشدد هنية خلال اللقاء على ضرورة وقف المجازر التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الأطفال والنساء والمدنيين الأبرياء.

وذكر البيان، أن هنية شرح بشكل موسع حرب التجويع التي تقوم بها إسرائيل ضد القطاع، وما يترتب على ذلك من كارثة إنسانية لم يسبق لها مثيل.

وتابع أن "العدو يستخدم المعاناة لحرمان شعبنا من تحقيق طموحاته في الحرية والخلاص من الاحتلال والحصار"، لافتًا إلى أن "وقف حرب التجويع يحظى بأعلى درجات الاهتمام ولا ينبغي ربط ذلك بأي قضايا أخرى، ولن نسمح للعدو باستخدام المفاوضات كغطاء لهذه الجريمة".

ومنذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يشنّ الاحتلال الإسرائيلي عدوانًا على قطاع غزة أدى إلى استشهاد 29782 فلسطينيًا وإصابة أكثر من 70 ألفًا آخرين.

وتلعب دولة قطر دورًا رئيسيًا بارزًا في الوساطة بين حركة حماس وإسرائيل للتوصل إلى اتفاق لتبادل الأسرى ووقف إطلاق النار في القطاع الفلسطيني المحاصر.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close