السبت 20 أبريل / أبريل 2024

طالبه بالتشدّد.. نتنياهو يوبخ رئيس الموساد عقب مفاوضات باريس

طالبه بالتشدّد.. نتنياهو يوبخ رئيس الموساد عقب مفاوضات باريس

Changed

طالب نتنياهو الوفد المفاوض بالتشدّد في جولة المفاوضات التي تُعقد في الدوحة هذا الأسبوع
طالب نتنياهو الوفد المفاوض بالتشدّد في جولة المفاوضات التي تُعقد في الدوحة هذا الأسبوع - غيتي
ستتواصل في الدوحة المباحثات التي انطلقت في باريس حول وقف إطلاق النار في غزة وتبادل أسرى بهدف محاولة التوصل إلى اتفاق جديد.

أفاد مراسل "العربي" في القدس أحمد دراوشة بأنّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وبّخ رئيس الموساد ديفيد برنياع، لأنّه لم يعكس موقفًا إسرائيليًا متشددًا في مفاوضات باريس حول وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى.

وقال مراسلنا إنّ نتنياهو طالب الوفد المفاوض بالتشدّد في جولة المفاوضات التي تُعقد في الدوحة هذا الأسبوع، حيث دعا إلى إبعاد قيادات الحركة الأسيرة في السجون الإسرائيلية إلى دولة قطر أو إلى خارج الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأكد مراسلنا أنّه على الرغم من تشدّد نتنياهو، تستمرّ حالة التفاؤل في إسرائيل باقتراب التوصّل إلى اتفاق للتهدئة وتبادل للأسرى خلال الفترة المقبلة، يدخل حيّز التنفيذ في اليوم الأول من شهر رمضان.

واليوم الإثنين، يصل الوفد الإسرائيلي إلى الدوحة لإجراء مباحثات حول الأمور التقنية في الاتفاق، والتي تشمل أعداد الأسرى الفلسطينيين الذين سيُفرج عنهم، ويدور الحديث عن 400 أسير فلسطيني، إضافة إلى الترتيبات لعودة النازحين من جنوب قطاع غزة إلى مدينة غزة، ومدن شمالي القطاع على غرار بيت لاهيا وجباليا وبيت حانون.

ولا يزال عدد النازحين الذين سيعودون إلى منازلهم غير واضح، خاصة وأن الولايات المتحدة تتحدّث عن أعداد محدودة وأولية.

ترتيبات أمنية

وأضاف مراسلنا أنّ هذه العودة بحاجة إلى ترتيبات أمنية تتعلق بانسحاب القوات الإسرائيلية من الطرق الرئيسية جنوبي مدينة غزة، حيث يتحكمون بعودة النازحين، ناهيك عن انسحاب القوات الإسرائيلية من مواقع تواجدها في داخل مدن شمالي القطاع المدمّر، إضافة إلى ضرورة توفير متطلبات الحياة في شمال القطاع من مساكن للنازحين العائدين والمساعدات الإنسانية والغذائية.

وأوضح أنّ عودة النازحين إلى شمال القطاع تفاقم الأزمة الإنسانية الحادة التي يعانيها أصلًا، وبالتالي هناك ضغوط متزايدة على الاحتلال لإدخال المساعدات الإنسانية إلى القطاع.

وأشار إلى أنّ شاحنات المساعدات ستدخل من الأراضي المصرية وتخضع للتفتيش إما في معبر كرم أبو سالم أو معبر العوجة، وستمر من داخل غلاف غزة إلى حي الزيتون حيث سيجري تسليمها إلى جهات محلية لم يوضح الاحتلال من هي هذه الجهات.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close