الأربعاء 29 مايو / مايو 2024

بعبارة "يجب تدمير قرطاج".. زوكربيرغ يحتفل بعيد ميلاده ويغضب التونسيين

بعبارة "يجب تدمير قرطاج".. زوكربيرغ يحتفل بعيد ميلاده ويغضب التونسيين

Changed

أثار مارك زوكربيرغ غضب التونسيين بسبب القميص الذي حمل عبارة "يجب تدمير قرطاج" وارتداه محتفلًا بعيد ميلاده - إكس
أثار مارك زوكربيرغ غضب التونسيين بسبب القميص الذي حمل عبارة "يجب تدمير قرطاج" وارتداه محتفلًا بعيد ميلاده - إكس
ارتدى مارك زوكربيرغ في عيد ميلاده الأربعين قميصًا كُتب عليه "يجب تدمير قرطاج" فأثار جدلًا واسعًا على منصات التواصل الاجتماعي في تونس.

أثارت عبارة "يجب تدمير قرطاج"، التي كتبت على قميص ارتداه مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ خلال احتفاله بعيد ميلاده الأربعين أول من أمس الأربعاء، غضب التونسيين الذين عدّوا الأمر إساءة لبلدهم ودعوة إلى حرب شاملة.

وتعود العبارة اللاتينية Carthago delenda est أو "يجب تدمير قرطاج" إلى السياسي الروماني كاتو الأكبر، الذي كان يلقيها في ختام كل خطاباته داعيًا إلى سحق قرطاج وهي تونس حاليًا خلال الحروب البونيقية التي خاضتها روما مع قرطاج طيلة سنوات.

وقد فجرت العبارة موجة من التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي في تونس.

وكتب عفيف غاربي: "في السنوات الأخيرة لم أعد أؤمن بالصدفة، والدور الذي تلعبه مواقع التواصل الاجتماعي في العالم من تأثير وتوجيه يصل فعلًا إلى التدمير أحيانًا، ثابت ولا غبار عليه".

"يجب تدمير قرطاج"

بدورها، كتبت ليلى بالحاج علي: "زوكربيرغ محتفلًا بعيد ميلاده الأربعين يلبس قميصًا كتب عليه: يجب تدمير قرطاج، طبعًا الأمر مقصود".

وأضافت: "يجب تدمير قرطاج، هي جملة قالها كاتو الكبير أمام مجلس الشيوخ الروماني وكانت إيذانًا بضرورة تدمير قرطاج. غزة هي قرطاجنا. وزوكربيرغ هو كاتو الكبير والدموية لم تنطلق بعد".

وهذه، وفق بيزنس إنسايدر، ليست المرة الأولى التي يستخدم فيها زوكربيرغ عبارة "يجب تدمير قرطاج".

ففي العام 2011، جمع مؤسس فيسبوك عددًا من المهندسين ومسؤولي التسويق في الشركة للرد على منتج غوغل الجديد حينها "غوغل بلس"، قائلًا: "كما تعلمون، كان أحد الخطباء الرومان المفضلين لدي ينهي كل خطاب بعبارة يجب تدمير قرطاج، لسبب ما أفكر بذلك الآن".  

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة