الثلاثاء 28 مايو / مايو 2024

بعد إنجازاته التاريخية في مونديال قطر.. الركراكي ثالث أحسن مدرب في العالم

بعد إنجازاته التاريخية في مونديال قطر.. الركراكي ثالث أحسن مدرب في العالم

Changed

"العربي" يستعرض إنجاز المنتخب المغربي بقيادة المدرب وليد الركراكي في مونديال قطر 2022 (الصورة: رويترز)
حلّ مدرب منتخب المغرب وليد الركراكي بالمرتبة الثالثة باعتباره أحسن مدرب في العالم، بعد مدربي المنتخبين الأرجنتيني والفرنسي.

احتلّ مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم وليد الركراكي المرتبة الثالثة باعتباره أحسن مدرب في العالم، وفق إحصاء للاتحاد الدولي للتأريخ وإحصائيات كرة القدم (IFFHS)، نشر اليوم الأحد على موقعه الرسمي.

فوفق إحصاء المنظمة الدولية التي تعنى بإحصائيات كرة القدم، حصل مدرب المنتخب الأرجنتيني ليونيل سكالوني على المرتبة الأولى بـ240 نقطة، بعد أن قاد منتخب بلاده لإحراز لقب كأس العالم بقطر في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

كما حلّ المدرب الفرنسي ديدييه ديشان ثانيًا بـ45 نقطة، بينما حصد الركراكي المركز الثالث بـ30 نقطة، بعد أن قاد المنتخب المغربي لنصف نهائي المونديال ونجح في كتابة تاريخ جديد للكرة العربية والإفريقية.

وضمت اللائحة 15 مدربًا بينهم الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي، والألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول، بالإضافة للإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد الإسباني. 

تاريخ جديد لكرة القدم المغربية

يأتي ذلك بعد الإنجاز الكبير الذي حققه الركراكي، مع "أسود الأطلس"، حيث وصل معهم إلى المربع الذهبي في بطولة كأس العالم الأخيرة بقطر، ليرتفع بعد ذلك تصنيف المغرب بين المنتخبات العالمية إلى المركز رقم 11. 

فالمغرب هو ثالث منتخب من خارج أوروبا وأميركا الجنوبية يتأهل إلى المربع الذهبي في نهائيات كأس العالم بعد الولايات المتحدة عام 1930، وكوريا الجنوبية في 2002.

والركراكي هو لاعب مغربي دولي سابق يبلغ من العمر 47 عامًا، وتم تعيينه لتدريب "أسود الأطلس" قبل أشهر قليلة من انطلاق مونديال قطر 2022، وخلال تعيينه على رأس الإدارة الفنية للمنتخب المغربي في 31 أغسطس / آب 2022، وعد الركراكي بصناعة المستحيل في كرة القدم المغربية.

وليد الركراكي ومنتخب المغرب في مونديال قطر 2022 - رويترز
وليد الركراكي ومنتخب المغرب في مونديال قطر 2022 - رويترز

تميز المدربين المحليين في مونديال قطر

وتأتي هذه الإحصاءات بعد أن نجح المدربون المحليون في خطف الأنظار بمونديال قطر 2022، حيث تأهل 15 منتخبًا إلى الدور الثاني من كأس العالم بقيادة مدربين محليين، فيما يبقى الاستثناء الوحيد المنتخب الكوري الجنوبي الذي يقوده البرتغالي باولو بينتو.

أما الركراكي، فيحمل جنسية مزدوجة هي المغربية – والفرنسية، وكان يلعب في مركز الظهير الأيمن للمنتخب المغربي واهتم بكرة القدم منذ طفولته.

ولعب الركراكي 262 مباراة، سجل خلالها 10 أهداف مع أندية محلية وأوروبية ومع المنتخب المغربي، حيث سبق وأن تميز أيضًا مع الوداد البيضاوي بالفوز بدوري أبطال إفريقيا. 

ولديه خبرات أخرى مدربًا مع الفتح الرباطي ونادي الدحيل القطري.

يذكر أن الاتحاد الدولي للتأريخ وإحصائيات كرة القدم، منظمة دولية تأسست عام 1984، مقرها الرسمي في ألمانيا، وتعنى برصد إحصائيات كرة القدم.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close