السبت 22 يونيو / يونيو 2024

بعد "اعتقاله".. لابيد يتهم مكتب نتنياهو بالوقوف وراء فيديو الجندي الملثم

بعد "اعتقاله".. لابيد يتهم مكتب نتنياهو بالوقوف وراء فيديو الجندي الملثم

Changed

أثار الفيديو الذي سجله جندي إسرائيلي ملثم صدمة داخل جيش الاحتلال - وسائل التواصل
أثار الفيديو الذي سجله جندي إسرائيلي ملثم صدمة داخل جيش الاحتلال - وسائل التواصل
ظهر جندي إسرائيلي ملثم قال إنه يخدم بغزة في مقطع مصور، مهددًا بتمرد عسكري واسع في حال قرر غالانت الانسحاب من القطاع.

اعتقلت الشرطة العسكرية جندي الاحتياط الإسرائيلي الملثم، الذي ظهر في مقطع فيديو قال إنه من قطاع غزة، وهدد فيه بتمرد عسكري واسع النطاق، حسبما أفاد إعلام عبري رسمي اليوم الأحد.

والسبت، ظهر جندي بجيش الاحتلال الإسرائيلي ملثم في مقطع فيديو، وقال إنه يخدم بقطاع غزة، مهددًا بتمرد عسكري واسع في حال قرر وزير الأمن يوآف غالانت إدخال السلطة الفلسطينية لغزة، أو الانسحاب من القطاع، ما دفع الجيش للأمر بفتح تحقيق في الحادثة.

اعتقال الجندي الإسرائيلي الملثم

وأفادت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، الأحد نقلًا عن مصدر عسكري لم تسمه، بأنه "تم اعتقال المشتبه به ويتم التحقيق معه من قبل الشرطة العسكرية".

وأضافت: "المشتبه به في فيديو التمرد خدم فعلًا برتبة جندي احتياط، ويتم التحقيق معه لمعرفة إن كان صور الفيديو فعلًا خلال الخدمة العسكرية".

من جانبها، نقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية عن ابنة شقيق الجندي المذكور، إشارتها إلى أن عمها وهو في الاحتياط منذ 7 أكتوبر/ تشرين الثاني، قد قال الحقيقة إنه خدم برتبة جندي احتياط.

ونفت ما تردد في وسائل الإعلام الإسرائيلية عن أن الأمر مجرد "تمثيلية"، وأن من ظهر في الفيديو ليس جنديًا وأن هناك من يحركه.

وقالت: "لم يرسله أحد وهو في الحقيقة ليس ممثلًا، ما ظهر بحوزته هو سلاحه ولم يقترضه من أحد".

الجندي الإسرائيلي الملثم وهو داخل ما بدا أنه منزل مهدم بقطاع غزة

الجندي الإسرائيلي الملثم وهو داخل ما بدا أنه منزل مهدم بقطاع غزة

وفي السياق، كشفت "يديعوت أحرونوت" أن الجندي المذكور سبق أن كتب منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي تهاجم القيادة العسكرية الإسرائيلية والمتظاهرين من أهالي المحتجزين.

وقالت إنه وصف في أحد منشوراته غالانت بـ"الخائن"، واعتبر أن "أهالي المحتجزين واليسار يحرقون إسرائيل"، على حد تعبيره.

الجندي الإسرائيلي الملثم

وكان الجندي قد قال في المقطع الذي ظهر فيه السبت: "لن أسلّم أنا و100 ألف جندي احتياط مفاتيح غزة للسلطة الفلسطينية أو فتح أو حماس أو أي كيان عربي"، وفق تعبيره.

وطالب وزير الأمن بالاستقالة، مضيفًا "لا يمكنك الانتصار في الحرب، ولا يمكنك أن تقودنا أو أن تصدر لنا الأوامر".

وأضاف مخاطبًا غالانت: "أقول لك: إذا لم نذهب إلى النصر، سيبقى مائة ألف من جنود الاحتياط هنا. لن نتحرك من هنا. وسندعو سكان إسرائيل إلى القدوم إلى غزة تحت حماية جيشنا".

وتابع: "سنستمع إلى زعيم واحد. هو ليس وزير الأمن، ولا رئيس الأركان (هرتسي هاليفي)، إنه فقط رئيس الوزراء (بنيامين نتنياهو)".

"صدمة داخل الجيش الإسرائيلي"

وبحسب "معاريف" أثار الفيديو صدمة داخل جيش الاحتلال الإسرائيلي، وتداوله نجل رئيس الوزراء يائير نتنياهو على حسابه بتطبيق تلغرام.

وذكرت صحيفة "هآرتس" أن "ما قاله المتحدث في الفيديو إلى جانب نشره من قبل يائير نتنياهو، قد يشكل جريمة جنائية تتعلق بالفتنة ونشر الفتنة، والتي تصل عقوبتها إلى السجن لمدة خمس سنوات".

من جانبه، قال متحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي إن "السلوك الموثق في الفيديو هو انتهاك خطير لأوامر وقيم الجيش الإسرائيلي، ويشكل شبهة ارتكاب جرائم جنائية"، وفق المصدر ذاته.

وأضاف أن رئيس النيابة العسكرية أمر بفتح تحقيق من قبل الشرطة العسكرية في الواقعة.

لابيد يتهم مكتب نتنياهو بالوقوف وراء "فيديو الجندي الملثم"

من جهته، اتهم زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد الأحد، مكتب نتنياهو بالوقوف خلف فيديو الجندي الملثم.

وقال لابيد في اتصال مع صحيفة "يديعوت أحرونوت" إن "نشر نجل نتنياهو، و (الصحفي بالقناة 14 المقربة من نتنياهو) ينون ماغال الفيديو على الإنترنت معًا، يؤكد أن هذا هو موقف مكتب رئيس الوزراء".

واعتبر أن "رئيس الوزراء الإسرائيلي يساعد في نشر رسائل ضد وزير الأمن ورئيس الأركان خلال الحرب، ويدعو للتمرد والفوضى"، مؤكدًا أن نتنياهو "وحاشيته همهم الوحيد هو البقاء السياسي، وإحداث الفوضى في إسرائيل".

ومنذ شهور يطفو على السطح ما بدا أنه خلاف بين وزير الأمن غالانت ونتنياهو بشأن "اليوم التالي" بعد انتهاء الحرب على غزة.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close