الأحد 25 فبراير / فبراير 2024

بعد تعليق الاتفاق ليومين.. ألمانيا تواصل استقبال المهاجرين من إيطاليا

بعد تعليق الاتفاق ليومين.. ألمانيا تواصل استقبال المهاجرين من إيطاليا

Changed

تقرير لـ"العربي" يسلط الضوء على تدفق قوارب الهجرة من تونس نحو جزيرة "لامبيدوزا" الإيطالية (الصورة: غيتي)
أوضحت وزيرة الداخلية الألمانية أن وصول آلاف المهاجرين في الآونة الأخيرة إلى جزيرة لامبيدوزا‭‭‭ ‬‬‬الإيطالية الصغيرة يعني أن ألمانيا ستستقبل بعضهم في النهاية.

بعد يومين من إعلانها تعليق اتفاق مع روما لاستقبال وافدين جدد إلى الاتحاد الأوروبي، أعلنت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر أن برلين قررت مواصلة استقبال المهاجرين واللاجئين الذين يصلون إلى إيطاليا.

وبموجب برنامج تضامني في إطار الاتحاد الأوروبي، تعهدت ألمانيا بمساعدة الدول الأعضاء، مثل إيطاليا، التي تكتظ بالمهاجرين، وذلك من خلال استقبال 3500 منهم، لكنها أعلنت تعليق الاتفاق يوم الأربعاء.

وقالت: إن "روما لا تحترم التزاماتها بموجب ما تسمى بقواعد دبلن التي تأتي في إطار الاتحاد الأوروبي، والتي تنظم التعاطي مع طلبات اللجوء في الدولة العضو بالاتحاد الأوروبي عند الوصول للمرة الأولى".

لكن فيزر قالت: إن "وصول آلاف المهاجرين في الآونة الأخيرة إلى جزيرة لامبيدوزا‭‭‭ ‬‬‬الإيطالية الصغيرة يعني أن ألمانيا ستستقبل بعضهم في النهاية".

وأضافت فيزر لهيئة إيه.آر.دي الألمانية "سبب تعليقنا للعملية هو أن إيطاليا لم تظهر أي استعداد على الإطلاق لاستعادة الأشخاص بموجب بروتوكول دبلن. الآن من الواضح بالطبع أننا سنفي بالالتزام الذي أخذناه على عاتقنا بالتضامن".

وصول مهاجرين إلى جزيرة لامبيدوزا‭‭‭ ‬‬‬الإيطالية
وصول مهاجرين إلى جزيرة لامبيدوزا‭‭‭ ‬‬‬الإيطالية - غيتي

من جهتها، دعت رئيسة الوزراء الإيطالية جورجا ميلوني أمس الجمعة الاتحاد الأوروبي إلى التحرك "بمهمة بحرية إذا لزم الأمر" لمنع المهاجرين من عبور البحر المتوسط ​​من شمال إفريقيا.

وتوعدت باتخاذ إجراءات صارمة ردًا على زيادة أعداد المهاجرين الوافدين هذا الأسبوع إلى جزيرة لامبيدوزا، إذ تسبب وصول سبعة آلاف مهاجر في إطلاق الساسة بالمنطقة نداءات للمساعدة.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) اليوم السبت أن خفر السواحل عثر على طفل حديث الولادة ميتًا على قارب يحمل مهاجرين إلى الجزيرة خلال عملية إنقاذ.

وكانت إيطاليا التي تقودها منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2022 جورجيا ميلوني زعيمة حزب فراتيلي ديتاليا اليميني المتطرف، لسنوات واحدة من البوابات الرئيسية للهجرة عن طريق البحر من إفريقيا إلى أوروبا.

وبات هذا الموضوع شديد الحساسية في ألمانيا على خلفية صعود اليمين المتطرف في استطلاعات الرأي وزيادة الهجرة غير الشرعية منذ أشهر.

المصادر:
العربي - رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close