السبت 25 مايو / مايو 2024

بعد تهديداتها.. رئيسي يحذّر إسرائيل: أي تحرّك ضدنا سيُواجه بردّ حاسم

بعد تهديداتها.. رئيسي يحذّر إسرائيل: أي تحرّك ضدنا سيُواجه بردّ حاسم

Changed

توعّدت طهران إسرائيل بالردّ على أي هجوم ضد أراضيها
توعّدت طهران إسرائيل بالردّ على أي هجوم ضد أراضيها - وكالات إيرانية
توعّد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إسرائيل بردّ قوي وحاسم في حال نفّذت أي هجوم على أراضيها بعد الرد على استهداف القنصلية في دمشق.

أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي اليوم الأربعاء، أنّ أي تحرك إسرائيلي ضد بلاده ولو كان بسيطًا، سيُواجه بردّ قوي وحاسم.

ومساء السبت، أطلقت إيران نحو 350 صاروخًا وطائرة مسيّرة في أول هجوم تشنّه من أراضيها على إسرائيل، ردًا على هجوم صاروخي استهدف القسم القنصلي في سفارة طهران لدى دمشق مطلع أبريل/ نيسان الحالي.

وتوعّدت إسرائيل بالردّ على الهجوم الإيراني، رغم تحذيرات الحلفاء لها من تصعيد الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

"دمرنا هيمنة كيان الاحتلال"

وأوضح رئيسي خلال الاستعراض العسكري بمناسبة اليوم الوطني للجيش الإيراني، أنّ الهجوم الإيراني الذي حمل اسم عملية "الوعد الصادق" كان "إجراء محدودًا وغير شامل وعقابيًا، ولو كان واسع النطاق لما بقي شيء من الكيان الصهيوني".

وأوضح أنّ عمليتي "طوفان الأقصى" التي أطلقتها كتائب القسّام في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، و"الوعد الصادق" دمّرتا هيمنة كيان الاحتلال الإسرائيلي، وأثبتتا أنّ قوته ضعيفة كخيوط العنكبوت".

وأضاف أنّ الشعب الإيراني أثبت للذين كانوا يجرؤون على تهديدنا "أنّهم لن يصلوا إلى شيء".

وشدّد على أنّه باستطاعة دول المنطقة "الاعتماد" على قدرات إيران العسكرية، معتبرًا أنّه لا يوجد أي حاجة إلى وجود قوات أجنبية في الخليج والمنطقة.

وقال: "قواتنا العسكرية هي صانعة للأمن والسلام، وتُعطي القوة للمنطقة ويُمكن الاعتماد عليها بشكل كامل، وعلى هذه الدول الاعتماد على ما لديها وعلى قوات جيشنا وحرسنا الثوري بدلًا من العلاقات مع الكيان الصهيوني. لذلك، ليست هناك حاجة لوجود قوات أجنبية في المنطقة".

مرافقة السفن الإيرانية في البحر الأحمر

بدوره، أكد قائد القوات الجوية في الجيش الإيراني العميد الطيار حميد أنّه إذا أرادت إسرائيل الاعتداء على بلادنا، فستُواجه ردًا قاسيًا وهجومًا كبيرًا من القوات المسلحة.

وقال: "نحن جاهزون بنسبة 100% في كافة المجالات سواء في التغطية الجوية أم في القاذفات، ومستعدون لأي عملية".

أما قائد القوات البرية للجيش الإيراني العميد كيومرث حيدري، فأكد أنّ إيران لن تتساهل مع أي شخص يتعدّى على أراضيها، مضيفًا أنّه على الكيان الصهيوني أن يعلم أنّه إذا حاول أن يُخطئ فإنّه سيتلقّى ردودًا مؤلمة وساحقة.

واستعرضت القوات الإيرانية مختلف الوحدات المحمولة والمشاة للقوات البرية والجوية والبحرية والدفاع الجوي.

وحول الوضع في البحر الأحمر، قال قائد القوات البحرية شهرام إيراني إنّ البحرية الإيرانية تُرافق السفن التجارية الإيرانية إلى البحر الأحمر.

وأضاف إيراني أنّ المدمّرة جماران متواجدة في خليج عدن، وستستمر هذه المهمة حتى البحر الأحمر. نرافق سفننا من خليج عدن إلى قناة السويس، ومستعدون لحماية سفن الدول الأخرى أيضًا".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close