الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

بعد هجمات استهدفت قواعدها في العراق.. القوات الأميركية ترد

بعد هجمات استهدفت قواعدها في العراق.. القوات الأميركية ترد

Changed

استهدفت المقاومة الإسلامية العراقية قاعدة عين الأسد في الأنبار
استهدفت "المقاومة الإسلامية العراقية" قاعدة عين الأسد في الأنبار- موقع قناة المسيرة
استهدف قصف بطائرة بدون طيار مركبة تابعة لفصيل "المقاومة الإسلامية في العراق" ضمن قوات "الحشد الشعبي" في منطقة أبو غريب غرب بغداد.

أكد مسؤول عسكري أميركي اليوم الثلاثاء، أنّ القوات الأميركية في العراق "ردت دفاعًا عن النفس" ضد أولئك الذين نفّذوا الهجوم على قاعدة عين الأسد الواقعة في غرب البلاد أمس الإثنين.

وفجر اليوم الثلاثاء، استهدف قصف بطائرة بدون طيار مركبة تابعة لفصيل "المقاومة الإسلامية في العراق" ضمن قوات "الحشد الشعبي" في منطقة أبو غريب غرب بغداد.

وأكد مصدران أمنيان طلبا عدم الكشف عن هويتيهما لوكالة "فرانس برس"، أنّ قصف المسيرة وقع قبيل الفجر في منطقة أبو غريب على بعد نحو ثلاثين كيلومترًا غرب العاصمة، من دون أن يتمكّنا من التعرّف على منفّذي الهجوم.

وقال مسؤول أمني من وزارة الداخلية للوكالة ذاتها إنّ "مركبة للحشد الشعبي استُهدفت بطائرة بدون طيار على الطريق السريع في أبو غريب".

وذكر المسؤول أنّ السيارة كانت ضمن رتل مكوّن من أربع سيارات، مفيدًا بـ"إصابة شخص ووقوع أضرار" في السيارة.

وأمس الإثنين، أعلنت "المقاومة الإسلامية في العراق" استهداف قاعدة عين الأسد للمرة الثانية خلال ساعات، مؤكدة إصابة هدفه بشكل مباشر.

كما استهدفت ليل الأحد الإثنين، قاعدة حرير شمال العراق بطائرة مسيرة، مضيفة أنّها حقّقت فيها إصابات مباشرة.

وتعرّضت قوات أميركية متمركزة في العراق وسوريا لنحو 61 هجومًا منذ منتصف أكتوبر/ تشرين الأول، ما أدى إلى إصابة عشرات الجنود الأميركيين بجروح طفيفة.

وتبّنت معظم تلك الهجمات مجموعة تُطلق على نفسها اسم "المقاومة الإسلامية في العراق" في بيانات على حسابات على تطبيق "تلغرام" تابعة لفصائل عراقية مسلحة.

وارتفعت وتيرة الهجمات ضد القوات الأميركية في الشرق الأوسط مع بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، والتي أدت إلى استشهاد 14128 فلسطينيًا، بينهم أكثر من 5840 طفلًا، و3920 امرأة.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close