الأربعاء 12 يونيو / يونيو 2024

بينها الفسفور الأبيض.. أسلحة محرمة دوليًا تستخدمها إسرائيل في حروبها

بينها الفسفور الأبيض.. أسلحة محرمة دوليًا تستخدمها إسرائيل في حروبها

Changed

تعد القنابل العنقودية من الأسلحة المحرمة دوليًا حيث تخلّف لدى انفجارها آلاف الشظايا- مواقع التواصل.
تعد القنابل العنقودية من الأسلحة المحرمة دوليًا حيث تخلّف لدى انفجارها آلاف الشظايا- مواقع التواصل.
تعتمد إسرائيل على قصف المدنيين بأسلحة محرمة دوليًا في كل حرب تشنها على غزة وأبرزها قنابل الفسفور الأبيض الحارقة.

شنّت إسرائيل خلال العشرين سنة الماضية عدة حروب ضد غزة ولبنان تُخرج في كل مرة فيها أسلحة محرمة دولية من مخازنها وتقصف بها بيوت المدنيين والعزل. 

قنابل الفسفور الأبيض

تتنوع هذه الأسلحة وتختلف تسمياتها لكن قنابل الفسفور الأبيض تعد أبرزها. فهذه القنابل هي عبارة عن مادة سامة شمعية تتفاعل مع الأوكسجين بسرعة وتتسبب بحروق من الدرجة الثانية والثالثة.

يسبب الفوسفور الأبيض حروقًا من الدرجة الثانية والثالثة
يسبب الفوسفور الأبيض حروقًا من الدرجة الثانية والثالثة –وسائل التواصل

وقد تمتَص هذه المادة بسهولة عبر الجلد إلى بقية الجسم، وقد تسبب أعراضًا خطيرة أخرى تصل إلى الوفاة بسبب الأضرار التي تلحقها بالكلى والكبد والقلب.

المتفجرات المعدنية الخاملة الكثيفة

ويعرف أبناء غزة نوعًا آخر من السلاح المحرّم ويسمّى "المتفجرات المعدنية الخاملة الكثيفة" (DIME). وقد استخدم سابقًا ضد القطاع. 

تحدث هذه المتفجرات نصف قطر انفجار صغير لكنّه مدمر. وتُصنَّع عبر خلط المادة المتفجرة مع جزيئات صغيرة من مواد كيميائية. 

ويتسبب انفجار هذا النوع من القنابل في تمزيق الأنسجة البشرية فضلًا عن تسببها بجروح غير قابلة للعلاج بسبب المواد الكيميائية.

القنابل العنقودية المدمّرة

أمّا ثالث أنواع هذه القنابل، فهو العنقودية المدمرة. وتحتوي في داخل كلّ منها على عشرات القنابل وتخلّف لدى انفجارها آلاف الشظايا. طورتها شركة "إلبيت" الإسرائيلية. ورفضت تل أبيب الانضمام لمعاهدة حظر انتشارها.

استخدمت إسرائيل المتفجرات المعدنية الخاملة الكثيفة في حروب سابقة شنتها على غزة.
استخدمت إسرائيل المتفجرات المعدنية الخاملة الكثيفة في حروب سابقة شنتها على غزة.

كما تعد القنبلة الفراغية من أشد الأسلحة فتكًا، فهي قنبلة تعمل بالوقود. وتتكون من حاوية ذات شحنتين متفجرتين منفصلتين عند انفجارها تفتح العبوة الأولى وتنثر خليط الوقود على نطاق واسع، ثمّ تنفجر الشحنة الثانية مما يؤدي إلى انفجار ضخم، وفراغ يمتص كل الأكسجين المحيط مما يؤدي إلى تدمير شبه كامل للمباني والمعدات.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة