الثلاثاء 18 يونيو / يونيو 2024

بينهم طبيب وأختان.. تعرّفوا إلى أخطر القتلة المتسلسلين في العالم

بينهم طبيب وأختان.. تعرّفوا إلى أخطر القتلة المتسلسلين في العالم

Changed

عرف العالم سلسلة من أشهر السفّاحين وأخطرهم
عرف العالم سلسلة من أشهر السفّاحين والقتلة المتسلسلين وأخطرهم- غيتي
عرف العالم سلسلة من أخطر السفّاحين والقتلة المتسلسلين، ارتكب معظمهم مئات الجرائم بطرق وحشية بعضها لا يخطر بالبال.

ألقت الأجهزة الأمنية في مصر القبض على تيكتوكر شهير يحمل الجنسية الأميركية، بتهمة قتل 3 نساء في القضية التي باتت تُعرف باسم "سفّاح التجمع".

وأظهرت التحريات أنّ القاتل المتسلسل يستدرج ضحاياه قبل قتلهن في منزله بمنطقة التجمع بالقاهرة الجديدة.

وينضمّ هذا القاتل إلى سلسلة من أخطر السفّاحين حول العالم، ارتكب معظمهم مئات الجرائم. وكان للأميركيين حصة الأسد في هذه اللائحة.

من هم بعض أخطر القتلة المتسلسلين حول العالم؟

  • روبرت "ويلي" بيكتون هو أخطر قاتل متسلسل في كندا، بلغ عدد ضحاياه المعروفين 26 امرأة.
  • الكولومبي بيدرو ألونسو لوبيز الملقّب بـ"وحش جبال الأنديز"، ويُشتبه في أنّه قتل 300 شخص في كولومبيا والإكوادور والبيرو. وأدين عام 1980 بـ 57 تهمة.

  • الطبيب البريطاني هارولد شيبمان الذي حُكم عليه بـ15 حكم بالسجن مدى الحياة لقتله مريضات مسنات ومتوسطات العمر بين مارس/ آذار 1995 ويوليو/ تموز 1998. وذكر تقرير نهائي في عام 2005 أنّ "طبيب الموت" ربما قتل 250 شخصًا، منذ بدء ممارسة الطب. انتحر شيبمان في يناير/ كانون الثاني 2004.

  • الصيني هيو وانلين الذي اعتُقل في يناير 1999، للاشتباه بقتله 146 شخصًا. وادعى أنّه طبيب يتمتّع بقوى شفاء سحرية.

  • الكولومبي لويس ألفريدو جافاريتو، الذي اعترف عام 1999 بقتل 140 شخصًا بينهم أطفال.

  • الأميركي دونالد هنري جاسكينز الذي أُعدم عام 1991 حيث يُقدّر عدد قتلاه بأكثر من 100 شخص.

  • الباكستاني جاويد إقبال الذي حُكم عليه بالإعدام عام 2000 بتهمة قتل وتشويه 100 طفل.

  • الأميركي هنري لي لوكاس، الذي حُكم عليه بالإعدام بتهمة قتل مسافر مجهول الهوية عام 1979. وفي الثمانينيات، اعترف بارتكاب مئات جرائم القتل، لكنّه تراجع عن اعترافاته فيما بعد وتم تخفيف حكم الإعدام الصادر بحقه إلى السجن مدى الحياة.

الأختان المكسيكيتان دلفينا وماريا دي خيسوس غونزاليس
الأختان المكسيكيتان دلفينا وماريا دي خيسوس غونزاليس
  • الأختان المكسيكيتان دلفينا وماريا دي خيسوس غونزاليس اللتان حُكم عليهما بالسجن لمدة 40 عامًا سنة 1964، لقتلهنّ 80 امرأة و11 رجلًا على الأقل.
  • الروسي أندريه تشيكاتيلو المعروف باسم "سفّاح روستوف"، الذي أُدين عام 1992 بارتكاب 52 جريمة قتل من أصل 55 جريمة أقرّ بارتكابها. ويُعتقد أنّه ارتكب أكثر من هذه الجرائم.
  • الأوكراني أناتولي أونوبرينكو الذي قتل 52 شخصًا خلال خمس سنوات قبل عام 1996، وحكم عليه بالإعدام عام 1999.
  • الأميركي غاري ليون ريدغواي الذي لُقّب بـ"قاتل النهر الأخضر" نسبة إلى الموقع الذي ألقى فيه بالعديد من الجثث. قتل ريدغواي 48 امرأة وهاربين ومدمني المخدرات خلال موجة قتل فاجأت منطقة سياتل. وحُكم عليه بالسجن مدى الحياة دون الإفراج المشروط عام 2003، بعد موافقته على مساعدة الشرطة في العثور على الجثث.
  • الأميركي ثيودور بندي الذي اعترف بقتل 36 شابة، كما ارتبط بجرائم قتل في ولايات واشنطن وأوريغون ويوتا وكولورادو. وتفاخر ذات مرة بأنّه قتل ما لا يقلّ عن 100 امرأة، وجرى إعدامه عام 1989.
  • الأميركي جون واين غاسي الذي اعتُقل عام 1978، وقتل 33 شابًا وصبيًا، ودفن معظم جثثهم في مكان صغير أسفل منزله. وأُعدم في مايو/ أيار 1994.
  • الأميركي جيفري دامر المعروف باسم "آكل لحوم البشر في ميلووكي" الذي حُكم عليه عام 1992 بالسجن مدى الحياة عدة مرات لتقطيع أوصال 17 شابًا وصبيًا بين عامي 1978 و 1991. قُتل في السجن في نوفمبر/ تشرين الثاني 1994.
المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة