السبت 6 أبريل / أبريل 2024

تحذيرات الأمم المتحدة لا تلقى صدى.. المجاعة تفتك بأطفال اليمن

تحذيرات الأمم المتحدة لا تلقى صدى.. المجاعة تفتك بأطفال اليمن

Changed

فقرة تسلط الضوء على واقع الأطفال في اليمن الذين يعانون من سوء تغذية ومجاعة (الصورة: غيتي)
تواصل الأمم المتحدة إطلاق تحذيراتها من خطر المجاعة في اليمن، في نداءات موجهة إلى الشركاء الأوروبيين الذين تعهدوا بتقديم مليار و200 مليون دولار.

حذّرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، من أن ملايين الأطفال اليمنيين يواجهون خطر المجاعة ما لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة، تضمن توفير التمويل الكافي لتقديم المساعدات المنقذة لحياتهم.

وقال مكتب المنظمة باليمن في تغريدة على تويتر، إن ما يقرب من ستة ملايين طفل في اليمن على بعد خطوة واحدة فقط من المجاعة، مشددًا على أنهم في حاجة ماسة إلى دعم عاجل.

وأضاف أن الوقت حان لتكثيف التزاماتنا مع الشركاء الأوروبيين لتقديم الإغاثة المنقذة للحياة والدعم.

حاجة لدعم عاجل لليمن

وكانت المنظمة الدولية قد أعلنت مطلع العام الجاري عن حاجتها العاجلة إلى 484 مليون دولار لمواصلة استجابتها الإنسانية المنقذة لحياة الأطفال في اليمن خلال 2023.

وتواصل الأمم المتحدة إطلاق تحذيراتها من خطر المجاعة في اليمن، في نداءات موجهة إلى الشركاء الأوروبيين الذين تعهدوا بتقديم مليار و200 مليون دولار لإنقاذ حياة اليمنيين.

وقبل أيام أعلن برنامج الأغذية العالمي حاجته العاجلة إلى 80 مليون دولار لضمان استمرار تقديم المساعدات في بلد فيه 11 مليون طفل بحاجة لمساعدات بينهم مليونان يعانون من سوء التغذية.

المجاعة في مشافي اليمن

وفي هذا الإطار، أكدت رئيسة مؤسسة "سام" للطفولة في اليمن، بثينة القرشي، أن الأطفال في اليمن يعانون من سوء التغذية في ظل هذه الحرب،معبرة عن حزنها الشديد بسبب حالة الإهمال وانتشار المجاعة.

وأضافت القرشي، في حديث إلى "العربي" من صنعاء، أن المساعدات لا تصل بشكل حقيقي إلى الشريحة المستهدفة والتي تعاني من نقص هذه المواد الأساسية.

وأشارت إلى شعف نشاط منظمات المجتمع المدني، بينما تعمل وزارة الصحة ببطء شديد لإنقاذ الأطفال من المجاعة، وخاصة في ظل عراقيل أمام وصول المساعدات إلى اليمن.

ومضت تقول: "إن هناك تذرعًا بعدم وجود ثقة لدى بعض المنظمات العالمية، لكن بالواقع هناك إياد خفية هي من تقف وراء منع وصول هذه الأموال والمساعدات".

ونبهت القرشي، "إلى أن الأطفال في اليمن وصلوا إلى حد المجاعة وأكبر دليل على ذلك الأطفال في المشافي الذين يعانون من غياب الأدوية وعجز وزارة الصحة".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close