السبت 2 مارس / مارس 2024

تسبب في وفاة المئات.. كيف يؤثر تلوث الهواء على الأطفال في أوروبا؟

تسبب في وفاة المئات.. كيف يؤثر تلوث الهواء على الأطفال في أوروبا؟

Changed

تقرير على "العربي" حول تلوث الهواء في القارة العجوز
تبدأ مفاعيل التلوث بحسب المختصين تظهر قبل الولادة مع تعرض المرأة الحامل لتلوث الأجواء وتتجلى بوزن منخفض وولادات مبكرة.

تجتاح سماء باريس طبقة رمادية تميل إلى السواد وهي جزئيات الهواء الملوث الذي يتسبب وفق تقرير للوكالة الأوروبية للبيئة، فيما لا يقل عن ألفي ومئتي وفاة مبكرة سنويًا في صفوف الأطفال والمراهقين الأوروبيين.

وقال الطبيب بيير سوفيه لـ "العربي" إنه على مستوى الجهاز التنفسي، فإن الأطفال والمراهقين هم الأكثر هشاشة ثم كبار السن، أما على مستوى القلب فإن الجميع سيتأثرون بخطر التلوث.

مفاعيل التلوث

وتبدأ مفاعيل التلوث في الظهور بحسب المختصين قبل الولادة مع تعرض المرأة الحامل لتلوث الأجواء وتتجلى في وزن منخفض وولادات مبكرة.

وعقب الولادة يزيد التلوث من احتمال الإصابة بمشاكل صحية من بينها الربو الذي يصيب 9% من الأطفال والمراهقين في أوروبا، والتهابات في الجهاز التنفسي، وقصور عمل الرئتين، كل ذلك بسبب الجزئيات المتنوعة والمتاثرة في الهواء.

وفي هذا السياق، قال طبيب الأطفال أشرف الجنيدي لـ "العربي"، إن أهم ثلاث غازات يمكن أن تؤثر على الصحة، هو الفرط بطبقة الأوزون، وكذلك غاز ثاني أكسجين النتروجين وثاني أوكسيد الكربون.

نصائح لحماية الأطفال

وتعد فرنسا جزءا من التقرير الذي جاء على شكل دراسة شملت 30 دولة في القارة العجوز بينها دول الاتحاد الأوروبي وجرى استثناء أوكرانيا وبريطانيا.

وأوصت الدراسة بالتركيز على نوعية الهواء قرب المدارس ورياض الأطفال، فضلًا عن المنشآت الرياضية ووسائل النقل المشترك.

وعلى الرغم من التقدم الأوروبي في مكافحة التلوث الهوائي خلال العشر سنوات الماضية، فإن الأمر بحاجة لمجهودات أكبر ماليًا وسياسيًا.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close