الإثنين 17 يونيو / يونيو 2024

تصعيد إسرائيلي في جنوب لبنان.. حزب الله يرد على اغتيال ثلاثة من أفراده

تصعيد إسرائيلي في جنوب لبنان.. حزب الله يرد على اغتيال ثلاثة من أفراده

Changed

 قصف الاحتلال سيارة  في جنوب لبنان وقد انتشرت مشاهد السيارة وقد اندلعت فيها النيران- إكس
قصف الاحتلال سيارة في جنوب لبنان وقد انتشرت مشاهد السيارة وقد اندلعت فيها النيران- إكس
أعلن حزب الله عن استهداف مقر القيادة العسكرية لقوات الاحتلال في مستوطنة كفر جلعادي ومحيطها بمسيّرات انقضاضية ردًا على اغتيال عناصره.

نعى حزب الله اللبناني، اليوم الخميس، ثلاثة من مقاتليه الذين "استشهدوا على طريق القدس"، معلنًا عن استهداف القيادة العسكرية لإدارة قوات الاحتلال في مستوطنة "كفر جلعادي" بمسيّرات انقضاضية.

وقال حزب الله في بيان، إنه استهدف بمسيّرات "القيادة العسكرية لإدارة قوات العدو في مستعمرة كفر جلعادي ‏ومحيطها"، مشيرًا إلى إصابة "غرفة عملياتها بشكل مباشر وأوقعت ضباطها وجنودها بين قتيل وجريح".

الرد على اغتيال عناصر حزب الله

وأكد الحزب أن الاستهداف يأتي "دعمًا للشعب الفلسطيني وإسنادًا لمقاومته، وفي إطار الرد على اغتيال المجاهدين في بلدة بافليه".

كما أعلن استهداف مركزًا ‏قياديًا مستحدثًا للجيش الإسرائيلي في مستعمرة نطوعة بقذائف المدفعية وإصابته إصابة مباشرة، إضافة إلى استهداف إحدى المنظومات الفنية المستحدثة التي تم تثبيتها مؤخرًا في موقع ‏راميا ما أدى إلى تدميرها، بحسب بيان لحزب الله.‏

ولفت الحزب في بيان آخر إلى أنه استهدف انتشارًا لجنود الاحتلال في محيط موقع جل العلام بصاروخ بركان من العيار الثقيل.

وكان الحزب قد أعلن الخميس عن استهدافه لمجموعة من جنود الاحتلال في نقطة الجرداح بالأسلحة المناسبة، مؤكدًا إيقاع القوة الإسرائيلية بين قتيل وجريح.

وجاء ذلك بعد أن شن الجيش الإسرائيلي غارة بطائرة مسيرة على سيارة في جنوب لبنان.

استهداف سيارة على طريق بلدة بافليه

وأشار الدفاع المدني اللبناني إلى "سقوط أربعة شهداء" وأن فرقه تعمل على "إخماد حريق شبّ داخل سيارة من نوع رابيد استهدفتها غارة جوية إسرائيلية على طريق عام بافليّه". 

ونشرت وسائل إعلام لبنانية مشاهد من موقع الاستهداف، مشيرة إلى أن الطائرات الإسرائيلية أطلقت أكثر من صاروخ نحو المركبة قبل إصابتها.

وأكد مراسل "العربي" في جنوب لبنان محمد شبارو أن طائرة مسيّرة إسرائيلية استهدفت سيارة من نوع "رينو رابيد" على طريق عام ببلدة بافليه في قضاء صور.

بدورها، أفادت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية بـ"سقوط شهداء" في "استهداف الطيران المعادي لسيارة رابيد" في البلدة الجنوبية.

غارات إسرائيلية على قرى الجنوب

كما أغار الطيران الإسرائيلي على جنوب بلدة الخيام وأطراف بلدة الناقورة، بحسب الوكالة. 

وبحسب مراسل "العربي"، ترتبط حالة الترقب السائدة جنوب لبنان بما جرى يوم أمس على صعيد العمليات التي شنّها حزب الله والغارات الإسرائيلية على قرى الجنوب. ويوضح أن العمليات التي نفذها الحزب جاءت ردًا على الهجوم الإسرائيلي على رفح. 

وكان الحزب قد تبنى الأربعاء تنفيذ سلسلة هجمات ضد أبنية يستخدمها الجيش الإسرائيلي وتحركات جنود ومواقع عسكرية في شمال إسرائيل، أطلق في عدد منها مسيّرات انقضاضية وصواريخ موجهة.

كما أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل جندي من فرقة الجليل جراء إصابته بطائرة مسيرة أُطلقت من لبنان أمس.

وفي بيان سابق، قال الجيش الإسرائيلي إنه هاجم أمس أكثر من 20 هدفًا في مكان واحد خلال بضع دقائق مستهدفًا ينى تحتية ومستودعات ذخيرة لحزب الله في منطقة راميا جنو لبنان، حسب زعمه.

وأضاف الجيش الإسرائيلي أن طائراته هاجمت هيكلًا عسكريًا وبنية تحتية تابعة لحزب الله في منطقتي مرفين وكفركلا. 

ومنذ بدء تبادل القصف عبر الحدود، يعلن حزب الله مرارًا استهداف مواقع وأجهزة تجسس وتجمعات عسكرية إسرائيلية دعماً لغزة و"إسنادًا لمقاومتها". ويردّ الجيش الإسرائيلي بقصف جوي ومدفعي على قرى الجنوب.

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close