السبت 15 يونيو / يونيو 2024

مسيّرة إسرائيلية تضرب العمق اللبناني.. 4 شهداء باستهداف سيارة في صور

مسيّرة إسرائيلية تضرب العمق اللبناني.. 4 شهداء باستهداف سيارة في صور

Changed

شهداء بغارة إسرائيلية استهدفت سيارة في جنوب لبنان - إكس
شهداء بغارة إسرائيلية استهدفت سيارة في جنوب لبنان - إكس
استهدفت طائرة مسيّرة إسرائيلية سيارة من نوع "رينو رابيد" على طريق عام بلدة بافليه في قضاء صور، ما أدى إلى سقوط شهداء.

أفاد مراسل "العربي" بسقوط شهداء في قصف لجيش الاحتلال الإسرائيلي بواسطة طائرة مسيّرة، استهدف سيارة على طريق بلدة بافليه في قضاء صور جنوبي لبنان.

وبحسب الدفاع المدني اللبناني، الذي عمل عناصره على إخماد حريق شب داخل السيارة المستهدفة، سقط 4 شهداء (لم يحدد جنسياتهم)، تم سحب جثامينهم وتولت جهات أخرى نقلهم إلى المستشفى.

استهداف بلدة بافليه عمق قضاء صور

في التفاصيل، فقد أكد مراسلنا من جنوب لبنان محمد شبارو أن طائرة مسيّرة إسرائيلية استهدفت سيارة من نوع "رينو رابيد" على طريق عام بلدة بافليه في قضاء صور.

ولفت شبارو إلى أن القرية التي نُفذ فيها القصف بمسيّرة لا تقع على الشريط الحدودي، بل في عمق قضاء صور الجنوبي، وأن السيارة المستهدفة كانت تقل عددًا من الأشخاص..

وإلى جانب استشهاد عدد من هؤلاء نتيجة الاستهداف، رجح مراسل "العربي" أن يكون هناك أيضًا إصابات.

وفي السياق، لفت شبارو إلى أن عمليات مماثلة من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي تتكرر في جنوب لبنان منذ 8 أكتوبر/ تشرين الأول المنصرم.

وأضاف: "شاهدنا مرارًا استهداف سيارات.. حتى خارج نطاق جنوب لبنان في محافظات جبل لبنان وفي البقاع شرقي البلاد".

وذكر مراسل "العربي" بأن القوات الإسرائيلية استهدفت في تلك العمليات قياديين من "حزب الله" و"كتائب القسام".

عمليات نوعية لحزب الله

وفي المشهد الميداني على الجبهة اللبنانية أيضًا، لفت شبارو إلى أن التصعيد الأخير أمس الأربعاء كان لافتًا جدًا على صعيد العمليات التي يشنّها "حزب الله".

فأغلب العمليات الـ 12 التي نفذها الحزب أمس تجاه المواقع الإسرائيلية كانت عمليات نوعية، إذ استهدف 5 مستوطنات و8 مبانٍ.

كما أوضح مراسلنا أن المروحة الواسعة من عمليات الحزب تضمنت "7 عمليات استخدم فيها الصواريخ الموجهة، إضافة إلى استعماله للمسيّرات المفخخة في عمليتين، وصاروخ بركان".

وشرح شبارو أن الوضع الميداني في جنوب لبنان يؤكد وجود ترابط بين جبهة لبنان وما يحصل في قطاع غزة، إذ هناك "خشية واضحة في الأروقة السياسية اللبنانية من أي تطور في رفح قد يؤدي إلى تطور الأمور في لبنان".

كذلك تحدث عن "خشية لبنانية من أن تتجه الأنظار الإسرائيلية بعد رفح إلى جنوب لبنان، وذلك على ضوء يفسر التصعيد العسكري من جانب الاحتلال الإسرائيلي أيضًا، الذي كثف أمس غاراته على قرى الجنوب اللبناني"، وفق شبارو.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close