الإثنين 26 فبراير / فبراير 2024

تضامنًا مع غزة.. سيدات منتخب أيرلندا للسلة يرفضن مصافحة لاعبات إسرائيل

تضامنًا مع غزة.. سيدات منتخب أيرلندا للسلة يرفضن مصافحة لاعبات إسرائيل

Changed

رفضت أيرلندا استضافة المباراة التأهيلية في دبلن أواخر العام الماضي بسبب الاحتجاجات المتوقعة إثر بدء العدوان الإسرائيلي على غزة - وسائل التواصل
رفضت أيرلندا استضافة المباراة التأهيلية في دبلن أواخر العام الماضي بسبب الاحتجاجات المتوقعة إثر بدء العدوان الإسرائيلي على غزة - وسائل التواصل
بقيت لاعبات منتخب أيرلندا على مقاعد البدلاء، ولم يقفن أمام نظيراتهن الإسرائيليات أثناء عزف النشيد قبل انطلاق المباراة في العاصمة اللاتفية.

رفضت لاعبات منتخب أيرلندا لكرة السلة مصافحة نظيراتهن الإسرائيليات أو الوقوف في منتصف الصالة، قبل انطلاق المباراة، احتجاجًا منهن على الحرب الإسرائيلية المستمرة على غزة منذ أكثر من أربعة أشهر.

وطغت على المباراة - التي أُقيمت أمس الخميس في العاصمة اللاتفية ريغا - الصبغة السياسية منذ البداية، فأيرلندا كانت قد رفضت استضافة هذه المباراة التأهيلية في دبلن أواخر العام الماضي، بسبب الاحتجاجات المتوقعة إثر العدوان الإسرائيلي على غزة، وتأكيدها أن سلامة الفريق الإسرائيلي لا يمكن ضمانها.

كما أصدر اتحاد السلة الأيرلندي بيانًا في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي، أثار فيه مخاوف قوية بشأن هذه المباراة مع إسرائيل، ولوّح بخيار عدم المشاركة، قبل أن يتراجع عن القرار بعد أن أصر الاتحاد الدولي لكرة السلة على إقامة جميع المباريات.

وفيما هدد الاتحاد الدولي أيرلندا بغرامات واحتمال استبعاد فريقها من تصفيات بطولة أوروبا لكرة السلة، دفع هذا الأمر دبلن للتلويح بخيار اللجوء إلى القضاء.

لاعبات أيرلندا يرفضن مصافحة نظيراتهن الإسرائيليات

ورفضت لاعبات في الفريق السفر للمشاركة في المباراة، في حين قررت أخريات عدم المشاركة في أي من الترتيبات التقليدية قبل المباراة، بما فيها تبادل الهدايا التذكارية كما تجري العادة، وهي قرارات دعمها الاتحاد الأيرلندي.

وقبيل بدء المباراة، بقيت لاعبات المنتخب الأيرلندي على مقاعد البدلاء عوضًا عن الوقوف في الملعب الرئيسي أثناء عزف النشيد.

ولم يتوقف التوتر السياسي المصاحب للمباراة عند هذا الحد، إذ حضرت لاعبات المنتخب الإسرائيلي بحماية قوة عسكرية إسرائيلية كما أظهرت الصور، في سابقة ربما تكون الأولى من نوعها.

وقد تفاعلت مواقع التواصل مع الخبر، إذ قال حساب الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل PACBI عبر منصة إكس: "قبل المباراة مع أيرلندا، يقف فريق كرة السلة النسائي الإسرائيلي مع الجيش الإسرائيلي أثناء ارتكابه الإبادة الجماعية في غزة.

وأضاف: "نحيي اللاعبات الأيرلنديات الخمس اللاتي رفضن اللعب".

أما ياسر فغرد، وقال: عن المواقف الحرة نتحدث. تضامن يستفز إسرائيل، فيشهرون سيف عداء السامية ولكن دون جدوى.

من جانبه، أشار ضياء إلى أن موقف لاعبات منتخب أيرلندا تصرف غير مستغرب، فمواقف الشعب الأيرلندي لطالما كانت ثابتة في نبذ إسرائيل.

ورغم أن المباراة انتهت بفوز المنتخب الإسرائيلي، فقد هنأ محمد منتخب أيرلندا. وقال: "خسروا المباراة لكنهم كسبوا احترام العالم".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close