الثلاثاء 27 فبراير / فبراير 2024

تطور إستراتيجيتها العسكرية.. ما أبرز أسلحة المقاومة الفلسطينية؟

تطور إستراتيجيتها العسكرية.. ما أبرز أسلحة المقاومة الفلسطينية؟

Changed

وصل مدى ترسانة كتائب القسام من الأسلحة المتطورة نسبيًا إلى عدة مناطق في غلاف غزة - رويترز
وصل مدى ترسانة كتائب القسام من الأسلحة المتطورة نسبيًا إلى عدة مناطق في غلاف غزة - رويترز
أكدت أسلحة استخدمتها كتائب القسام تطور إستراتيجيتها العسكرية، حيث تمكنت من العمل على تصنيع أسلحة محليًا وتطوير أخرى، على الرغم من الحصار.

كشفت معركة "طوفان الأقصى" امتلاك كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، ترسانة متنوعة من الأسلحة المتطورة نسبيًا، والتي وصل مداها إلى عدة مناطق في غلاف غزة.

وقد أكدت تلك الأسلحة - مرة أخرى - تطور الإستراتيجية العسكرية لكتائب القسام، التي تمكنت من العمل على تصنيع أسلحة محليًا وتطوير أخرى، على الرغم من الحصار المفروض عليها من قبل الاحتلال منذ أعوام.

إليكم أبرز أسلحة المقاومة الفلسطينية

  • قذائف "الياسين 105" 

تعد قذائف "الياسين 105" من أبرز أسلحة المقاومة الفلسطينية، فهي محلية الصنع وذات قدرات تدميرية عالية، لا سيما بالنظر إلى مداها الذي يتراوح - بحسب تقديرات - ما بين 100 إلى 500 متر، كما تبلغ سرعتها القصوى 300 متر في الثانية، بينما لا يتجاوز وزنها 4.5 كلغ.

تستخدم كتائب القسام هذه القذائف لتدمير الدبابات والمدرعات الإسرائيلية، لما تتميز به من قدرات تدميرية من مسافات قريبة تمكنها من اختراق الدروع الكثيفة بدقة عالية، بما في ذلك دروع دبابات الميركافا.

  • منظومة "رجوم"

استخدمت حماس أيضًا منظومة "رجوم" الصاروخية الفعالة، وهي عبارة عن صواريخ قصيرة المدى من عيار 114 ملم تعمل كغطاء ناري لعبور المسلحين إلى المستوطنات والمواقع العسكرية الإسرائيلية.

وكانت حماس نشرت مقاطع مصورة تظهر فيها استعمالها لصاروخ "رجوم" خلال معركة طوفان الأقصى، ما دفع المختصين إلى استنتاج أن هذه الصواريخ هي أيضًا من تصنيع محلي مشابه لصاروخ "كاتيوشا عيار 107 ملم"، وقادرة على إطلاق 15 صاروخًا بشكل متتال.

  • قذائف الهاون

إلى ذلك، أعلنت كتائب القسام ووثقت قصفها حشودًا لقوات الاحتلال الإسرائيلي، باستخدام قذيفة الهَاون.

وهذه الأخيرة التي تعد من أبرز أسلحة المقاومة الفلسطينية، هي قذائف مدفعية صغيرة غير معقدة وذات عيار قوي موجهة للضرب العمودي.

وقد وثقت المقاومة استخدام نوعين من مدافع الهاون أخيرًا؛ الأولى بقُطر 82 ملم، والثانية بقُطر 120 ملم، علمًا أنه يوجد عيارات أخرى من هذه القذائف.

  • صواريخ "كورنيت"

بدورها، تعد صواريخ "كورنيت" المضادة للدروع من أبرز أسلحة المقاومة الفلسطينية التي تم استخدامها.

وهذه الصواريخ روسية الصنع ومحمولة، وتستهدف المركبات والدبابات، وتتميز بالدقة العالية في إصابة الأهداف. يتراوح مداها بين 150 مترًا و10 كيلومترات.

وتحمل هذه الصواريخ رؤوسًا مزدوجة تخترق هياكل المدرعات التي يتراوح سمكها ما بين 110 و130 سم. 

إلى ذلك، تتميز "كورنيت" بأنها مزودة بكمية كبيرة من المتفجرات يصل وزنها إلى 7 كيلوغرامات، وتستطيع تنفيذ عمليات إطلاق متزامنة قد تصل إلى أكثر من صاروخ.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة