الأحد 21 أبريل / أبريل 2024

تكرار سيناريو الطفل المغربي ريان.. سقوط مزارع مصري في بئر

تكرار سيناريو الطفل المغربي ريان.. سقوط مزارع مصري في بئر

Changed

أرسلت الأجهزة الأمنية معدات ثقيلة في محاولة لإخراج الشاب من البئر
أرسلت الأجهزة الأمنية معدات ثقيلة في محاولة لإخراج الشاب من البئر- وسائل إعلام مصرية
تسابق الأجهزة الأمنية في محافظة المنيا المصرية الزمن لانتشال شاب سقط في بئر مياه جوفية منذ أكثر من 30 ساعة.

تخوض الأجهزة الأمنية والسلطات المحلية في محافظة المنيا جنوب القاهرة، سباقًا مع الزمن لانتشال شاب سقط في بئر مياه جوفية منذ أكثر من 30 ساعة، في مأساة أعادت إلى الأذهان حادثة الطفل المغربي ريان عام 2022.

فقد سقط المزارع طه محمد عبد العزيز (35 عامًا) في بئر مياه جوفية غير مستخدم على عمق 23 مترًا، أثناء سيره في الأراضي الصحراوية غرب قرية طوخ الخيل بمركز المنيا عقب صلاة المغرب يوم الإثنين الماضي.

وعقب سقوطه في البئر، تواصل عبد العزيز مع أقاربه لإخبارهم بسقوطه وإصابته بكسر في الذراع.

تُواجه عملية إنقاذ الشاب المصري تحديات كبيرة، بسبب طبيعة الأرض الصخرية وعمق البئر
تُواجه عملية إنقاذ الشاب المصري تحديات كبيرة، بسبب طبيعة الأرض الصخرية وعمق البئر

وحاول أقرباء الشاب إنقاذه باستخدام حبل، لكنّ بعد رفعه خمسة أمتار، انقطع الحبل ليسقط عبدالعزيز في البئر من جديد لينقطع التواصل معه.

تحديات أمام عملية الإنقاذ

وبعد فشلهم في إنقاذه، تقدّم أهالي القرية ببلاغ في مديرية أمن المنيا التي أرسلت معدات ثقيلة في محاولة لإجراء حفريات بمحيط البئر واستخراج الشاب.

وتُواجه عملية الإنقاذ تحديات كبيرة، إذ يتعذّر الوصول إلى الشاب بسهولة بسبب طبيعة الأرض الصخرية، وعمق البئر الذي يصل إلى مستويات خطرة.

وقال أهالي المنطقة إنّ عبدالعزيز هو من إحدى القبائل العربية الكبيرة غرب المنيا، ومتزوج وله 3 أطفال.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور للشاب، وسط مناشدات للجهات المعنية للتدخل لإنقاذه، مشبهين الحادث بمأساة الطفل المغربي ريان.

المصادر:
العربي - وسائل إعلام مصرية

شارك القصة

تابع القراءة
Close