الخميس 23 مايو / مايو 2024

تونس.. وفاة شاب أضرم النار في نفسه إثر خلاف مع الشرطة

تونس.. وفاة شاب أضرم النار في نفسه إثر خلاف مع الشرطة

Changed

شهدت بوحجلة تعزيزات أمنية بعد وفاة الشاب الذي أضرم النار في نفسه - الأناضول
شهدت بوحجلة تعزيزات أمنية بعد وفاة الشاب الذي أضرم النار في نفسه - الأناضول
أضرم الشاب التونسي النار في نفسه احتجاجًا على تهديده بتوقيفه بعد أن تدخل لفض خلاف بين شخصين آخرين ورجال شرطة.

توفي شاب تونسي الخميس متأثرًا بحروق بالغة، عقب إضرامه النار في جسده أمام مركز أمني في محافظة القيروان وسط البلاد الثلاثاء الماضي، على إثر خلاف مع عناصر شرطة، وفق إعلام محلي.

ويدعى الشخص الذي أضرم النار في جسده ياسين السالمي، ويبلغ من العمر 22 عامًا، ويعمل في مجال البناء، وفقًا لإذاعة "موزاييك" المحلية الخاصة.  

وقالت الإذاعة الجمعة: إن السالمي أقدم الثلاثاء على إضرام النار في نفسه "بعدما تدخل لفض خلاف بين شخصين آخرين ورجال الشرطة أمام مركز أمني" في منطقة بوحجلة، بالقيروان.

هددته الشرطة بالتوقيف فأضرم النار بنفسه

وأوضحت أن عناصر الشرطة هددوه بالتوقيف، فاحتج عبر إحضار البنزين وسكبه على جسده وإضرام النار. 

وتوفي الشاب يوم الخميس الماضي في مستشفى الحروق البليغة بتونس العاصمة.

وشهدت بوحجلة، تعزيزات أمنية تحسبًا لاحتمال حصول احتقان بين السكان والشرطة، بسبب وفاة الشاب العشريني، بحسب الإذاعة.

توفي الشاب ياسين السالمي في مستشفى الحروق البليغة بتونس العاصمة- إكس
توفي الشاب ياسين السالمي في مستشفى الحروق البليغة بتونس العاصمة- إكس

رمزية ثورية

وتعيد هذه الحادثة مشهدًا جعل من الانتحار حرقًا أو التهديد بالحرق بمثابة "الرمزيّة الثورية في تونس". ففي 17 ديسمبر/ كانون الأول 2010، أقدم الشاب محمد البوعزيزي، في محافظة سيدي بوزيد وسط البلاد، على إحراق نفسه. وكان ذلك بمثابة الشرارة التي أطلقت الثورة التونسية

وفي أبريل/ نيسان 2023، توفي لاعب كرة القدم نزار عيساوي (36 عامًا) بعدما أضرم النار في جسمه في محافظة القيروان، التي تتصدر المراتب الأولى في نسب البطالة بـ16.8% والفقر بـ34.9% بحسب معهد الإحصاء.

وقد انتحر عيساوي احتجاجًا على ما وصفها بـ"دولة البوليس"، وتعامل قوات الشرطة معه.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close