الثلاثاء 27 فبراير / فبراير 2024

"تيران 1".. أول صاروخ مصنوع بالطباعة ثلاثية الأبعاد يفشل ببلوغ مداره

"تيران 1".. أول صاروخ مصنوع بالطباعة ثلاثية الأبعاد يفشل ببلوغ مداره

Changed

فقرة من برنامج "صباح جديد" حول أول صاروخ مصنوع بالطباعة ثلاثية الأبعاد (الصورة: وسائل التواصل)
أوضحت شركة "ريلاتيفيتي سبيس" أن صاروخ تيران-1 فشل في بلوغ مداره بسبب خلل طرأ أثناء في انفصال طبقته الثانية.

أُطلق بنجاح الأربعاء من كاب كانافيرال بولاية فلوريدا الأميركية، أول صاروخ فضائي مصنوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، لكن "خللاً" طرأ أثناء الرحلة حال دون بلوغه مداره، بحسب ما أظهر بث مباشر.

و"تيران 1" الذي طورته شركة "ريلاتيفيتي سبيس" هو صاروخ غير مأهول كان يفترض به أن يجمع بيانات، وأن يثبت أنّ مركبة فضائية مصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، يمكنها أن تتحمل العوامل القاسية شأنها في ذلك شأن المركبات الفضائية العادية.

وقالت الشركة خلال البثّ المباشر لعملية إطلاق الصاروخ: إن "تيران-1 فشل في بلوغ مداره بسبب خلل طرأ أثناء في انفصال طبقته الثانية".

وكانت محاولتان لإطلاق الصاروخ في الأيام الأخيرة ألغيتا في اللحظات الأخيرة بسبب مشاكل تقنية.

وأثارت عملية إطلاق هذا الصاروخ اهتمامًا كبيرًا، لأن نجاح العملية يمكن أن يساهم في إحداث ثورة في صناعة إطلاق الصواريخ.

وأطلق على هذه المهمة اسم "حظًا سعيدًا، استمتع".

و85% من كتلة الصاروخ مصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد. وتطمح الشركة لأن ترفع هذه النسبة إلى 95% في المستقبل.

وفي حديث سابق لـ"العربي"، أكد عالم الفضاء في جامعة "نيويورك أبو ظبي"، محمد عباس، أن طباعة صاروخ بتقنية ثلاثية الأبعاد تعمل على توفير الوقت والتكاليف، حيث وصلت إلى 12 مليون دولار، أما طباعته بالطرق التقليدية في شركات أخرى فتبلغ نحو 120 مليون دولار.

واعتبر عباس أن اهتمام الكثير من الدول والحكومات بعالم الفضاء، بهدف الاستفادة "المادية" تتمثّل بمحاولة استخراج معادن مستقبلًا من كويكبات ومذنبات، فضلًا عن استعمار الفضاء والوصول إلى القمر مجددًا.

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close