الأربعاء 29 مايو / مايو 2024

ثقل انتخابي.. عمال كازينوهات لاس فيغاس سلاح بايدن بوجه ترمب

ثقل انتخابي.. عمال كازينوهات لاس فيغاس سلاح بايدن بوجه ترمب

Changed

نقابة عمال كازينوهات وفنادق لاس فيغاس تدعم بايدن في الانتخابات - غيتي
نقابة عمال كازينوهات وفنادق لاس فيغاس تدعم بايدن في الانتخابات - غيتي
تؤيد نقابة "كوليناري يونيون" في ولاية نيفياد الأميركية عند كل استحقاق انتخابي، المرشح الرئاسي الذي يدعم النقابات والعمال الأجانب.

يستعد تجمع كبير من عاملات التنظيف والطبّاخين والنُدل في ولاية نيفادا لإطلاق حملة كبيرة، لدعم المرشح الرئاسي جو بايدن مرة جديدة ضد سلفه الجمهوري دونالد ترمب في هذه الولاية.

فنيفادا التي تضم الكازينوهات والفنادق الفاخرة في لاس فيغاس، تعد من الولايات المتأرجحة وقد تساهم في حسم نتيجة الانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وعليه تعدّ نقابة عمال الكازينوهات والفنادق "كوليناري يونيون" (Culinary Union) التي تضم 60 ألف عضو سلاحًا حقيقيًا بيد الحزب الديمقراطي، لا سيما وأن وزنها الانتخابي سبق وأن سمح لهيلاري كلينتون في 2016 ثم لجو بايدن في 2020 بالفوز بالولاية بفارق ضئيل على ترمب.

خلية عمل انتخابية

فنقابة "كوليناري يونيون" تؤيد عند كل استحقاق انتخابي المرشح الذي يدعم النقابات والعمال الأجانب، حتى أنها  ساندت في بعض الأحيان مرشحين جمهوريين.

في هذا الإطار، نقلت وكالة فرانس برس عن سكرتير الهيئة وأمين صندوقها تيد باباجورج تأكيده أنه "بحلول موعد الانتخابات، سيكون لدينا 500 عضو في النقابة.. يعملون على مدار الساعة للدق على الأبواب وتسجيل الناس للإدلاء بأصواتهم ونقلهم إلى مراكز الاقتراع".

وأضاف: "يجب التصويت، إنها الوسيلة الوحيدة للفوز.. "إننا نلعب دورًا مهمًا جدًا".

ويعيش 75% من سكان هذه المنطقة الصحراوية في لاس فيغاس، المحطة المحورية في الحملة الانتخابية.

وكان بايدن ونائبته كامالا هاريس قد زارا مرارًا هذه الولاية في الأشهر الماضية، كما انضم الرئيس الديمقراطي إلى مضربين في بادرة لافتة مبديًا دعمه لنقابة عمال الكازينوهات والفنادق، التي حصلت مؤخرًا على زيادات كبيرة في الأجور لأعضائها.

ثقل سياسي وازن

كما أن للنقابة ثقل سياسي كبير في نيفادا، فهي تملك قاعدة من المنتسبين شديدة التنوع إذ إن 60% من أعضائها متحدرون من أميركا اللاتينية و55% منهم نساء. 

كذلك، تملك ماكينة سياسية هائلة لتعبئة الناخبين قادرة على نشر متطوعين للدق على أبواب آلاف الناخبين في الولاية البالغ عدد سكانها ثلاثة ملايين نسمة.

تيد باباجورج في مركز نقابة عمال الكازينوهات والفنادق في نيفادا - غيتي
تيد باباجورج في مركز نقابة عمال الكازينوهات والفنادق في نيفادا - غيتي

وتقوم المنظمة هذه السنة بجمع أموال لدفع أجور مئات العمال حتى يتمكنوا من أخذ عطلة ليجوبوا الشوارع مجددًا، فيما أصبح حجم النقابة أكبر بثلاث مرات منذ أواخر الثمانينات. 

ونجحت النقابة مؤخرًا في انتزاع زيادات في الأجور سمحت لموظفي الفنادق والمطاعم في نيفادا بالارتقاء إلى الطبقة الوسطى، والوصول إلى أسلوب حياة غير متاح لنظرائهم في باقي الولايات المتحدة.

تأييد بايدن

وكما هو معلوم، تقف النقابة اليوم بحزم في هذه الانتخابات إلى جانب بايدن بوجه الجمهوري دونالد ترمب، إذ يؤكد باباجورج أنه "أفضل رئيس رأيته في حياتي للعمال والعائلات والنقابات".

لكن يبدو أن المعركة صعبة هذه السنة في نيفادا، حيث تخطى عدد الناخبين المسجلين كمستقلين عدد الديمقراطيين.

بالإضافة إلى ذلك، تشير استطلاعات الرأي إلى تقدم طفيف لترمب في الولاية فيما يبدو الناخبون من أصول لاتينية وإفريقية أقل رفضًا للملياردير الجمهوري بعدما أيدوا بايدن بنسب عالية في 2020.

هذا وتبقى المناطق الريفية من نيفادا محافظة تاريخيًا بينما تنشط النقابة في لاس فيغاس ورينو وهما مدينتان تجتذبان ناخبين أكثر شبابًا وتنوعًا إثنيًا.

لذلك وبينما يعد الاقتصاد عقبة أمام بايدن، تعتزم النقابة التركيز على الدفاع عن حق الإجهاض الذي تدعمه إدارة بايدن، وتعاملها المتوازن مع مسألة الهجرة، بعيدًا عن خطاب ترمب الناري بهذا الصدد.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close