الثلاثاء 25 يونيو / يونيو 2024

جبهة جنوب لبنان.. غالانت لهوكشتاين: الوقت ينفد أمام الحل الدبلوماسي

جبهة جنوب لبنان.. غالانت لهوكشتاين: الوقت ينفد أمام الحل الدبلوماسي

Changed

وصل هوكشتاين إلى تل أبيب اليوم في مهمة تهدف لمنع نشوب حرب بين إسرائيل ولبنان
وصل هوكشتاين إلى تل أبيب اليوم في مهمة تهدف لمنع نشوب حرب بين إسرائيل ولبنان- إكس
تأتي زيارة هوكشتاين إلى تل أبيب ولبنان بعد يوم من اغتيال إسرائيل صالح العاروري في الضاحية الجنوبية لبيروت.

أكد وزير الأمن الإسرائيلي يوآف غالانت اليوم الخميس، أنّ إسرائيل تفضل حلّ المواجهة العسكرية مع "حزب الله" اللبناني "بطرق سياسية، لكن النافذة الزمنية لإمكانية كهذه قصيرة".

يأتي ذلك في وقت بحث وزير الخارجية اللبناني عبدالله بو حبيب مع مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الشرق الأوسط بريت ماك غورك "أهمية الجهود الأميركية لتحييد لبنان عن الحرب في غزة"، حيث أكدا "أهمية نجاح مهمة المبعوث الرئاسي الأميركي لشؤون الطاقة آموس هوكشتاين من أجل وقف التصعيد في لبنان والمنطقة".

ووصل هوكشتاين إلى تل أبيب اليوم في مهمة لم يتم الإعلان عن جدول زمني لها، لكنّها تهدف لمنع نشوب حرب بين إسرائيل ولبنان.

وأشار غالانت خلال لقائه هوكشتاين، إلى أنّ تل أبيب تعمل على "تغيير الواقع الأمني" على طول الحدود مع لبنان، مشيرًا إلى أنّ الأولوية القصوى هي لتمكين أكثر من 80 ألف إسرائيلي نازح من العودة إلى منازلهم.

"نافذة زمنية قصيرة"

وطلبت إسرائيل من سكان عشرات البلدات الإسرائيلية القريبة من حدود لبنان المغادرة مع بدء الحرب على قطاع غزة في 7 أكتوبر/ تشرين أول الماضي.

وقال غالانت: "هناك نافذة زمنية قصيرة للتفاهمات الدبلوماسية، ولن نتسامح مع التهديدات التي يشكلها وكيل إيران حزب الله اللبناني وسنضمن أمن مواطنينا".

وتأتي زيارة المبعوث الأميركي إلى تل أبيب ولبنان، بعد يوم من اغتيال إسرائيل نائب رئيس المكتب السياسي في حركة المقاومة الفلسطينية "حماس" صالح العاروري، في الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية والتي تُعتبر معقل "حزب الله".

وأجّج الاغتيال المخاوف الدولية من اندلاع حرب شاملة بين "حزب الله" وإسرائيل، خاصة وأنّ الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصرالله حذّر إسرائيل من حرب شاملة بلا ضوابط أو حدود في حال فكرت بشنّ حرب على لبنان.

جبهة مشتعلة جنوب لبنان

في المقابل، أعلن رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال هرتسي هاليفي أنّ قواته في حال تأهب على الحدود الشمالية مع لبنان.

ميدانيًا، أشارت مراسلة "العربي" إلى تسجيل قصف مدفعي إسرائيلي على أطراف بلدة الخيام وتلة الحمامص في القطاع الشرقي جنوبي لبنان.

بدوره، أعلن حزب الله أن مقاتليه قصفوا تجمعًا لجنود العدو في محيط موقع المرج، كما لفت إلى "استهداف تجهيزات تجسسية في موقع مسغاف عام ما أدى إلى تدميرها بشكل كامل".

في المقابل، قال الجيش الإسرائيلي أنه هاجم منصة إطلاق صواريخ في لبنان وبنية تحتية تابعة لحزب الله.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close