الأربعاء 19 يونيو / يونيو 2024

جنازة الرئيس الإيراني بحضور حاشد.. خامنئي يؤم المصلين في طهران

جنازة الرئيس الإيراني بحضور حاشد.. خامنئي يؤم المصلين في طهران

Changed

 سينقل جثمان رئيسي إلى مدينة مشهد مسقط رأسه لدفنه - تسنيم
سينقل جثمان الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى مدينة مشهد مسقط رأسه لدفنه - تسنيم
سينقل جثمان الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى مدينة مشهد مسقط رأسه في شمال شرق البلاد، حيث سيدفن يوم غد الخميس في ضريح الإمام رضا.

تجمّع عشرات آلاف الإيرانيين في وقت مبكر اليوم الأربعاء، في وسط طهران للمشاركة في مراسم تشييع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي الذي قضى الأحد الماضي في حادث تحطم مروحية في شمال غرب إيران مع وزير الخارجية وسبعة آخرين.

وتجمّعت الحشود في جامعة طهران ومحيطها حيث صلى المرشد الأعلى لإيران علي خامنئي صلاة الجنازة على جثمان رئيسي وسبعة من وفد مرافق بمن فيهم وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، على ما أفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء.

وقالت الوكالة، منذ الساعة السابعة والنصف صباحًا بدأت في جامعة طهران مراسم تشييع من سمتهم "شهداء الخدمة"، رئيس الجمهورية إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان، وإمام جمعة تبريز آية الله محمد علي آل هاشم ومحافظ أذربيجان الشرقية مالك رحمتي، ورئيس فريق حماية رئيس الجمهورية مهدي موسوي والطيار طاهر مصطفوي ومساعد الطيار محسن دريانوش والمساعد الفني للطيار بهروز قديمي.

ونوهت "تسنيم" إلى أنه سيتم حمل الجثامين على أكتاف أهالي العاصمة الذين توافدوا بأعداد كبيرة من جامعة طهران حتى ساحة آزادي.

مراسم جنازة إبراهيم رئيسي في طهران

وتحطمت مروحية الرئيس الإيراني الأحد على سفح جبل في شمال إيران وسط ضباب كثيف، وكانت متّجهة إلى مدينة تبريز بعد تدشين مشروع سد على الحدود مع أذربيجان.

وأطلقت عملية بحث وإنقاذ ضخمة بمساعدة من تركيا وروسيا والاتحاد الأوروبي، قبل أن يعلن التلفزيون الرسمي وفاة رئيسي البالغ 63 عامًا في وقت مبكر من صباح الإثنين الفائت.

وفي العاصمة، رُفعت لافتات ضخمة تشيد بالرئيس الراحل ووصفته وأعضاء الوفد الذين كانوا معه بأنهم "شهداء الخدمة".

وتلقى سكان طهران رسائل هاتفية تحضّهم على "حضور جنازة شهيد الخدمة".

ومن المقرر أن تنطلق المواكب التي ستشارك فيها شخصيات أجنبية بارزة، من جامعة طهران إلى ساحة انقلاب الشاسعة في وسط المدينة وفقًا للإعلام الرسمي.

إبراهيم رئيسي في عودة أخيرة إلى مسقط رأسه

وبدأت الثلاثاء مراسم جنازة الرئيس الإيراني وأعضاء الوفد المرافق له الذين قضوا معه، بمشاركة عشرات الآلاف من المشيعين الذين ارتدوا اللباس الأسود في مدينة تبريز وفي قم.

وبث التلفزيون الحكومي لقطات مباشرة للمشيعين الذين احتشدوا حول شاحنة مغطاة بالزهور البيضاء تحمل النعوش الملفوفة بالعلم الإيراني وتسير ببطء.

إبراهيم رئيسي هو الرئيس الثامن لإيران منذ الإطاحة بنظام الشاه عام 1979 - غيتي
إبراهيم رئيسي هو الرئيس الثامن لإيران منذ الإطاحة بنظام الشاه عام 1979 - غيتي

ومن طهران، ستنقل الجثامين إلى محافظة خراسان الجنوبية قبل نقلها إلى مدينة مشهد مسقط رأس رئيسي في شمال شرق البلاد، حيث سيدفن الخميس بعد مراسم جنازة في ضريح الإمام رضا.

وأعلن خامنئي الحداد الوطني لمدة خمسة أيام وكلّف نائب الرئيس محمد مخبر (68 عامًا) تولي مهام الرئاسة وصولًا إلى انتخابات ستجرى في 28 يونيو/ حزيران المقبل لاختيار خلف لرئيسي.

وتم تعيين كبير المفاوضين في الملف النووي الإيراني علي باقري الذي كان نائبًا لأمير عبد اللهيان، قائمًا بأعمال وزير الخارجية.

وأمر رئيس أركان القوات المسلحة في البلاد محمد باقري بإجراء تحقيق لكشف ملابسات تحطّم المروحية.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close