الجمعة 14 يونيو / يونيو 2024

حرب غزة.. المعارك تشتد شرق جباليا وإصابات في صفوف الاحتلال

حرب غزة.. المعارك تشتد شرق جباليا وإصابات في صفوف الاحتلال

Changed

قتلى إسرائيليين
قتل 620 ضابطًا وجنديًا إسرائيليًا منذ بداية الحرب على غزة في 7 أكتوبر- رويترز
كشفت معطيات جيش الاحتلال عن إصابة 22 جنديًا في صفوفه خلال الساعات الـ24 الماضية بينهم 15 في قطاع غزة.

واصلت المقاومة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، استهداف آليات وجنود الاحتلال في محاور القتال في شرق مخيم جباليا شمالي قطاع غزة، وسط إعلان الاحتلال عن إصابات جديدة في صفوف جنوده.

وتخوض المقاومة قتالًا ضاريًا مع قوات الاحتلال المتوغلة في مخيم جباليا (شمال قطاع غزة)، وحي الزيتون بمدينة غزة، وشرق مدينة رفح، التي يهدد الاحتلال بتنفيذ عملية موسعة داخلها، بزعم "تفكيك" كتائب حركة المقاومة الإسلامية "حماس".

إصابة 15 جنديًا إسرائيليًا خلال 24 ساعة

ووفقًا لمعطيات جيش الاحتلال الإسرائيلي، فقد أصيب 22 جنديًا خلال الـ24 الساعة الماضية، بينهم 15 بالمعارك البرية الدائرة في قطاع غزة.

وبحسب المعطيات التي نشرها جيش الاحتلال على موقعه الإلكتروني، وصل عدد الجنود الجرحى منذ بداية الحرب على قطاع غزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إلى 3 آلاف و456، مرتفعًا من 3 آلاف و434، أمس الإثنين.

وبذلك يكون عدد الجرحى الإسرائيليين خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية بلغ 22 جنديًا.

وتشير المعطيات إلى أن 15 من الجنود الجرحى أصيبوا بالمعارك البرية في قطاع غزة، والتي بدأت في 27 أكتوبر 2023، ما يرفع الإجمالي بتلك المعارك إلى 1689 من 1674. ويرجح أن يكون الجرحى الـ7 الآخرون أصيبوا في مواجهات قرب حدود لبنان الجنوبية.

وتشهد الحدود اللبنانية الإسرائيلية بوتيرة يومية منذ 8 أكتوبر الماضي، قصفًا متبادلًا ومتقطعًا بين الجيش الإسرائيلي من جهة وحزب الله وفصائل فلسطينية في لبنان من جهة أخرى، ما خلّف قتلى وجرحى على طرفي الحدود.

وبحسب معطيات الجيش، لا يزال 270 جنديًا يتلقون العلاج في المستشفيات، بينهم 33 بحالة خطيرة و178 بحالة متوسطة و59 بحالة طفيفة.

وإجمالًا، فقد قتل 620 ضابطًا وجنديًا إسرائيليًا منذ بداية الحرب على غزة في 7 أكتوبر، بينهم 272 بالمعارك البرية في القطاع، وفق معطيات الجيش.

المقاومة تتصدى لقوات الاحتلال

إلى ذلك، فقد أعلنت كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الثلاثاء، عن استهداف جرافة عسكرية إسرائيلية من نوع "D9" بعبوة "شواظ" شرق مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

كما استهدفت  الكتائب "ناقلة جند ودبابة ميركافا بقذائف "الياسين 105" شرق مخيم جباليا شمال القطاع".

ووفقًا لبيانات القسام، فقد تمكن عناصرها "من تفجير عين نفق فُخِّخت مسبقًا بقوة هندسة صهيونية حاولت الدخول لعين النفق وإيقاع أفراد القوة بين قتيل وجريح في محيط محطة القدس شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة".

من جهتها، قالت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، إنها استهدفت بـ"القنابل المقذوفة من نوع (برق) المضادة للأفراد قوة صهيونية متحصنة داخل شقة سكنية في شارع أبو العيش بمعسكر جباليا".

كما "خاض عناصر السرايا اشتباكات ضارية بالأسلحة الرشاشة وقذائف التاندوم مع وحدة صهيونية خاصة تحصنت داخل شقة سكنية بمعسكر جباليا وتم الإيقاع بقتلى وجرحى"، وفقًا لبيان سرايا القدس.

وإضافة إلى ذلك، قصفت عناصر السرايا بقذائف الهاون من العيار الثقيل، وفقًا لبيان، "تجمعًا لجنود وآليات العدو الصهيوني في محور "نتساريم" محققين إصابات مباشرة"، إضافة إلى قصف "مواضع تجمع آليات وجنود العدو الصهيوني شرق جباليا بقذائف الهاون النظامي عيار 60".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close