الأربعاء 24 أبريل / أبريل 2024

خسائر فادحة.. ما تأثير عدوان غزة على القطاعين الزراعي والحيواني؟

خسائر فادحة.. ما تأثير عدوان غزة على القطاعين الزراعي والحيواني؟

Changed

غزة كانت تنتج قبل العدوان 400 ألف طن خضار - غيتي
غزة كانت تنتج قبل العدوان 400 ألف طن خضار - غيتي
وفقًا لمنظمة "الفاو"، فإن تدمير القطاعين النباتي والحيواني كان من أسباب حالة انعدام الأمن الغذائي التي يعاني منها القطاع حاليًا.

يعتبر القطاع الزراعي حاله كبقية القطاعات الاقتصادية والاجتماعية في قطاع غزة التي دمرت بنيتها التحتية كاملة جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الفائت.

وتسبب هذا الدمار في عودة القطاع سنوات إلى الوراء وما لحق ذلك من أزمة غذائية طاحنة.

تضرر القطاع الزراعي

وبحسب منظمة "الفاو"، فإن تدمير القطاعين النباتي والحيواني كان من أسباب حالة انعدام الأمن الغذائي التي يعاني منها القطاع حاليًا.

وأوقف العدوان إمدادات المياه والغذاء والوقود، وتسبب في انهيار القطاعات المرتبطة بالغذاء، كإنتاج الخضار، والماشية، ومصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية.

وتقول المنظمة الأممية إن نحو 60 - 70% من الماشية المنتجة للحوم والألبان في غزة قد تعرضت إما للقتل أو للذبح قبل الأوان لتلبية الاحتياجات الغذائية الماسة.

وكانت غزة تنتج قبل العدوان 400 ألف طن من الخضار، ويعمل في هذا القطاع أكثر من 25 ألف أسرة، بينما كانت تنتج من الأسماك ثلاثة آلاف طن، ويعمل بهذا القطاع خمسة آلاف غزي.

وتؤكد وزارة الزراعية أن القطاع كان يشكل 11% من الناتج المحلي، حيث دمر جيش الاحتلال القطاع الزراعي الذي يسهم في حوالي 11% من الناتج المحلي في غزة، أي 600 مليون دولار.

وتضاف إليه الصناعات التحويلية المرتبطة بالزراعة ليصل مجموع ما تسهم به الزراعة في الناتج المحلي مليار دولار سنويًا.

400 مليون دولار خسائر القطاع الزراعي

وفي هذا السياق، قال مدير عام الإغاثة الزراعية الفلسطينية منجد أبو جيش، إن العدوان دمّر القطاع الزراعي في غزة حيث بلغ حجم الخسائر ما يقارب 400 مليون دولار وهي خسائر مباشرة.

وأضاف أبو جيش في حديث إلى "العربي" من رام الله، أن وضع القطاع الزراعي في قطاع غزة يعاني كثيرًا منذ بدء العدوان، لأن عدم تصدير غزة للخضار والغلاء تسبب بارتفاع الأسعار بالضفة الغربية.

ولفت أبو جيش، إلى "نحو 95% من المنشآت الزراعية التي تضررت وتدمرت منذ بدء العدوان بالإضافة إلى نحو 5 آلاف أسرة تعتاش من الصيد لكن 10% فقط منهم قادرون على الذهاب إلى الصيد وبشكل خطير لجمع القليل من الأسماك".

ومضى يقول: "إن قطاع الأبقار تضرر منه أكثر من 70% من 15 ألف بقرة جراء العدوان وذبحها بسبب المجاعة الحاصلة فضلًا عن صعوبة استعادة هذا القطاع على المدى البعيد، لأن إدخال الأمهات أمر صعب قبل العدوان فما بالك بعده".

وراح يقول: "إضافة إلى تضرر المواشي، فنحو 100 ألف رأس تضرر 70% منها، والدواجن تضرر نحو 80% منها بعد أن كانت تنتج مليوني بيضة يوميًا وتغطي جميع الاستهلاك".

وألمح أبو جيش، إلى تضرر 488 بئر ارتوازيا، في قطاع غزة.

وأشار أبو جيش، إلى "أن المناطق التي تعرضت للقصف الإسرائيلي، يعتقد بأن قطاع الزراعة فيها يحتاج لثلاث سنوات لكي يعود للعمل، وخاصة أن الأراضي بحاجة إلى قدوم خبراء لفحص التربة جراء سقوط القنابل عليها".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close