الإثنين 17 يونيو / يونيو 2024

رسميًا.. ماسك يعلن الانتقال النهائي من "تويتر" إلى "إكس دوت كوم"

رسميًا.. ماسك يعلن الانتقال النهائي من "تويتر" إلى "إكس دوت كوم"

Changed

تحدث ماسك منذ استحواذه على تويتر بانتظام عن مشروعه الغامض لتحويله إلى تطبيق فائق متعدد الأوجه
تحدث ماسك منذ استحواذه على تويتر بانتظام عن مشروعه الغامض لتحويله إلى تطبيق فائق متعدد الأوجه - غيتي
فيما بدأ ظهور شعار إكس بالأبيض والأسود، منذ نهاية يوليو بمجرد الاتصال بالموقع، بقي عنوان الموقع "تويتر دوت كوم" يعمل.

أعلن الملياردير الأميركي إيلون ماسك الجمعة عبر منصة إكس، أن "كل الأنظمة الأساسية" لشبكته الاجتماعية المعروفة سابقًا باسم تويتر، "باتت فاعلة" تحت اسم النطاق "X.com"، ما يفعّل رسميًا الهوية الجديدة للمنصة بصورة كاملة.

وفيما بدأ ظهور شعار X (إكس) بالأبيض والأسود، منذ نهاية يوليو/ تموز بمجرد الاتصال بالموقع، بقي عنوان الموقع "Twitter.com" يعمل.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2023، كتب ماسك تغريدة جاء فيها: "شراء Twitter هو تسريع لإنشاء X.. إنه تطبيق كل شيء".

وفي أبريل/ نيسان 2023 الفائت، جرى تغيير شعار الطائر مؤقتًا إلى صورة الكلب الموجود على عملة "الدوجكوين" المشفرة، وهو ما ساعد في زيادة القيمة السوقية للعملة بأربعة مليارات دولار.

"إكس دوت كوم"

وكان X.com الاسم والموقع الإلكتروني لبنك عبر الإنترنت أسسه إيلون ماسك في عام 1999، وأصبح فيما بعد خدمة الدفع عبر الإنترنت "باي بال" PayPal.

واستخدم ماسك أيضًا هذا الرمز لشركة الفضاء "سبيس إكس" SpaceX، والشركة القابضة "إكس كورب" X Corp التي استحوذت على تويتر، وشركة "إكس إيه آي" xAI الناشئة المخصصة للذكاء الاصطناعي، والتي كُشف عنها في منتصف يوليو الماضي، حتى إن ماسك سمّى أحد أبنائه X Æ A-12.

والخميس، أعلنت الشبكة الاجتماعية الخميس أن "غروك" Grok، أول نموذج ذكاء اصطناعي توليدي من شركتها الناشئة "إكس إيه آي" xAI والذي يهدف إلى أن يكون إصدارًا يمكن أن تحتوي ردوده على سمات فكاهية، أصبح متاحًا منذ الخميس في أوروبا "لمشتركي إكس بريميوم X Premium".

وأوضحت الشبكة أيضًا أنه "بمجرد انتهاء الانتخابات الأوروبية (6-9 يونيو/ حزيران 2024)، سنستمر في نشر اتجاهات سياقية لجميع المستخدمين".

ومنذ الاستحواذ على تويتر في عام 2022 مقابل 44 مليار دولار، تحدث ماسك بانتظام عن مشروعه الغامض لتحويله إلى تطبيق فائق متعدد الأوجه، مع خدمات مالية، على شاكلة "ويتشات" WeChat في الصين.

ومنذ إطلاق واجهة الذكاء الاصطناعي التوليدي "تشات جي بي تي" المطورة من شركة "أوبن إيه آي"، تشكّل هذه التكنولوجيا موضوع منافسة شرسة بين عمالقة القطاع، خصوصًا بين مايكروسوفت وغوغل، ولكن أيضًا ميتا وشركات ناشئة بينها أنثروبيك وميسترال إيه آي.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close