الإثنين 17 يونيو / يونيو 2024

رصاصة قناص قسامي تتسبب بإعاقة مجندة أميركية.. ما القصة؟

رصاصة قناص قسامي تتسبب بإعاقة مجندة أميركية.. ما القصة؟

Changed

نُشرت صورة المجندة لأول مرة في يونيو 2021- إكس
نُشرت صورة المجندة لأول مرة في يونيو 2021- إكس
زعم منشور مضلل أن رصاصة مقاتل قسامي تسببت بإعاقة مجندة يهودية أميركية كانت تتفاخر بقتل الأطفال في غزة.

تنشر حسابات عشوائية أخبارًا مضللة بشأن الحرب على غزة ظنًا منها أنها تحسن صنعًا، لكنها في الحقيقة تسيء من حيث أرادت أن تصلح. فقد انتشر منشور يفيد بأن مجندة أميركية تفاخرت بقتل أطفال فلسطينيين تصبح معاقة بعد إصابتها برصاص قسامي.

منشور يزعم إصابة مجندة إسرائيلية برصاص قسامي

فقد نشرت صفحات صورة زعمت بأنها تظهر المجندة "إيدين سوكي"، وهي يهودية أميركية جاءت بعد أحداث 7 أكتوبر/ تشرين الأول للمشاركة في حرب غزة، وظهرت مجندة في عدة مشاهد بثتها على حسابها انستغرام متباهية بما تقوم به وهي تقتل أطفال غزة وتدمر المنازل. 

وقال المنشور: "إنّها قد تعرضت قبل شهر لإصابة برصاصة قناص قسامي في عينها ما تسبب في اتلاف عصب الحركة، أجريت لها عدة عمليات تجميل لكنّها أصبحت معاقة لا ترى إلّا بعين واحدة كما أنّها أصيبت برعشة ملازمة لها وضعف في المشي والحركة". 

ادعاء زائف

وبالبحث، تبيّن أن الادعاء زائف وعار تمامًا من الصحة. فالمجندة الظاهرة في الصورة لم تقتل أو تنشر مقاطع لقتل أطفال غزة أو تدمير بيوت فلسطينيين، لأنها ببساطة جندية تعاني من إعاقة جسدية أساسًا ولم تتعرض لإعاقة بسبب إصابتها برصاص قسامي. 

وأظهر البحث العكسي عن الصورة أنها منشورة بنفس الهيئة والشكل منذ سنوات وتحديدًا في التاسع من شهر يونيو/ حزيران 2021، على حساب منظمة "ستاند وذ أس" الإسرائيلية وهي منظمة مقرها لوس أنجلوس تجمع التبرعات لجيش الاحتلال، ولديها 18 فرعًا في إسرائيل وأميركا وبريطانيا وكندا.

وقد نشر الصورة حساب "المنظمة" على فيسبوك وقال إنّها فتاة معاقة لم تمنعها إعاقتها من الانضمام للجيش الإسرائيلي، وفق قوله.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close