السبت 25 مايو / مايو 2024

رغم قيود الاحتلال.. الآلاف يؤدون صلاة الجمعة الثالثة من رمضان بالأقصى

رغم قيود الاحتلال.. الآلاف يؤدون صلاة الجمعة الثالثة من رمضان بالأقصى

Changed

منعت قوات الاحتلال المئات من الفلسطينيين من الوصول إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة بذريعة عدم حصولهم على التصاريح اللازمة
منعت قوات الاحتلال المئات من الفلسطينيين من الوصول إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة بذريعة عدم حصولهم على التصاريح اللازمة - غيتي
ذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس أن 125 ألف فلسطيني أدوا صلاة الجمعة الثالثة من رمضان في رحاب المسجد الأقصى المبارك.

رغم إجراءات الاحتلال المشددة وغير المسبوقة المفروضة على مدينة القدس، أدى آلاف الفلسطينيين صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان، في المسجد الأقصى المبارك.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، أن 125 ألف شخص أدوا صلاة الجمعة الثالثة من رمضان في رحاب المسجد الأقصى.

بدوره، قال خطيب المسجد الأقصى يوسف أبو اسنينة: إن "شعبنا الفلسطيني شد الرحال إلى المسجد الأقصى اليوم للتأكيد على إسلاميته ورفض تهويده".

وأدان أبو سنينة في خطبة الجمعة الصمت الدولي إزاء الحرب الإسرائيلية المتواصلة على غزة منذ نحو 6 أشهر.

125 ألف فلسطيني يصلون الجمعة الثالثة من رمضان بالأقصى
125 ألف فلسطيني يصلون الجمعة الثالثة من رمضان بالأقصى - غيتي

وكانت قوات الاحتلال قد واصلت فرض قيود مشددة وتضييقات على وصول المواطنين إلى مدينة القدس المحتلة.

كما عزّزت من تواجدها على الحواجز العسكرية المؤدية إلى المدينة المقدسة، ودققت في هويات المواطنين ومنعت المئات منهم من الوصول إليها لأداء صلاة الجمعة، بذريعة عدم حصولهم على التصاريح اللازمة.

المئات أدوا الصلاة في الشوارع

وقد أدى مئات الفلسطينيين الصلاة في الشوارع قرب حواجز الاحتلال، بعد منعهم من الدخول للصلاة في الأقصى، جُلهم من المسنين، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وقبيل بدء شهر رمضان أصدرت إسرائيل قرارًا بشأن تنظيم دخول سكان الضفة الغربية، للقدس لأداء صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى.

وبموجب القرار، تسمح السلطات الإسرائيلية للنساء بدخول القدس لمن تزيد أعمارهن عن 50 عامًا، ويحملن تصاريح خاصة، والأطفال الذكور حتى 10 سنوات، والرجال فوق 55 عامًا، شرط الحصول على تصريح صلاة.

ومساء أمس الخميس، اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على المعتكفين في باحات المسجد الأقصى، في أولى ليالي الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن شهود عيان، أن قوات الاحتلال طردت المعتكفين من الساحات، وأبقت على أولئك الموجودين داخل المصليات المسقوفة.

وأضاف الشهود أن قوات الاحتلال اعتدت أيضًا على النساء بالضرب في أثناء طرد المعتكفين من رحاب المسجد الأقصى المبارك.

ورغم قيود وتضييقات الاحتلال الإسرائيلي، أدى آلاف الفلسطينيين صلاتي العشاء والتراويح أمس الخميس في رحاب المسجد الأقصى.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close