الأربعاء 17 أبريل / أبريل 2024

"ستبقى بوصلتنا فلسطين".. ملك الأردن يؤكد أن "لا سلام إلا بحلّ الدولتين"

"ستبقى بوصلتنا فلسطين".. ملك الأردن يؤكد أن "لا سلام إلا بحلّ الدولتين"

Changed

الملك عبدلله الثاني يفتتح الدور العادي الأخير للبرلمان في خطاب يتطرق فيه إلى الأوضاع في فلسطين - غيتي
الملك عبد الله الثاني يفتتح الدور العادي الأخير للبرلمان في خطاب يتطرق فيه إلى الأوضاع في فلسطين - غيتي
أكد العاهل الأردني عبد الله الثاني، أن بلاده ستبقى في خندق العروبة، وتبذل كل ما بوسعها في سبيل الوقوف مع الأشقاء العرب.

جدد ملك الأردن عبد الله الثاني، اليوم الأربعاء، الدعوة لتطبيق حل الدولتين لحل الصراع في فلسطين، مشيرًا إلى أن المنطقة لن تنعم بالاستقرار حتى يحصل ذلك. 

جاء ذلك، خلال "خطاب العرش" الذي ألقاه الملك الأردني في افتتاح الدور العادي الأخير للبرلمان الحالي، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الأردنية "بترا".

وتوجه عاهل الأردن إلى البرلمانيين بالقول إن "ما تشهده الأراضي الفلسطينية حاليًا من تصعيد خطير وأعمال عنف وعدوان، ما هي إلا دليل يؤكد مجددًا أن منطقتنا لن تنعم بالأمن والاستقرار من دون تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين".

واستدرك: "لا أمن ولا سلام ولا استقرار من دون السلام العادل والشامل الذي يشكل حل الدولتين سبيله الوحيد".

فلسطين "البوصلة"

ودعا الملك عبد الله إلى حصول الشعب الفلسطيني على دولته المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من يونيو/ حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، "وتنتهي دوامات القتل التي يدفع ثمنها المدنيون الأبرياء".

وأضاف: "ستبقى بوصلتنا فلسطين، وتاجها القدس الشريف، ولن نحيد عن الدفاع عن مصالحها وقضيتها العادلة، حتى يستعيد الشعب الفلسطيني الشقيق حقوقه كاملة، لتنعم منطقتنا وشعوبنا كلها بالسلام الذي هو حق وضرورة لنا جميعًا".

وأشار في هذا السياق إلى أن الأردن سيبقى ثابتًا على موقفه ولن يتخلى عن دوره مهما بلغت التحديات في سبيل الدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس، والحفاظ عليها من منطلق الوصاية الهاشمية.

وتابع الملك: "سيبقى الأردن في خندق العروبة، يبذل كل ما بوسعه، في سبيل الوقوف مع أشقائه العرب".

تضامن أردني

ويأتي خطاب الملك عبدلله، في وقت تشهد فيه غزة عدوانًا إسرائيليًا عنيفًا ردًا على إطلاق كتائب "القسام" الذراع العسكري لحركة "حماس" عملية "طوفان الأقصى".

وأسفر عدوان الاحتلال على قطاع غزة عن 1055 شهيد بينهم 260 طفلًا، و230 سيدة، فضلًا عن 5184 جريح منذ فجر السبت.

وشهد الأردن مظاهرة شعبية ضخمة في العاصمة عمان أمس الثلاثاء، تضامنًا مع فلسطين والقضية الفلسطينية حيث طالب المتظاهرون بفتح الحدود مرددين "لبيك يا أقصى".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close