الأربعاء 22 مايو / مايو 2024

وربيرغ لـ"العربي": حل الدولتين هو السبيل الأمثل ولواشنطن 3 أولويات

وربيرغ لـ"العربي": حل الدولتين هو السبيل الأمثل ولواشنطن 3 أولويات

Changed

حوار خاص مع المتحدث الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأميركية سامويل وربيرغ (الصورة: العربي)
أكد سامويل وربيرغ أن واشنطن تركّز الآن على إمكانية استئناف العلاقات مع السلطة الفلسطينية بعد انقطاعها في عهد الرئيس السابق دونالد ترمب.

أكد المتحدث الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأميركية سامويل وربيرغ، أنّ حلّ الدولتين يبقى السبيل الأمثل والوحيد لحل النزاع في الشرق الأوسط.

وأشار وربيرغ في حديث خاص إلى "العربي" على هامش أعمال دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إلى أنّ واشنطن تركّز الآن على إمكانية استئناف العلاقات مع السلطة الفلسطينية بعد انقطاعها في عهد الرئيس السابق دونالد ترمب، مضيفًا أن الشعب الفلسطيني يستحق تدابير مماثلة على غرار الإسرائيليين لناحية المساواة والحرية والكرامة.

وعن استجابة الحكومة الإسرائيلية اليمينية لهذه المبادرات، أكد وربيرغ أنّ الظروف الحالية ليست مناسبة لكلا الطرفين للجمع بينهما والجلوس إلى طاولة المفاوضات، لكنّه أكد أنّ ذلك يحتّم الاستمرار بالتواصل مع الجانبين لتشجيعهما على المفاوضات أو على الأقل القيام بأي إجراءات إيجابية.

حرب اليمن والسودان

وأوضح أنّ لواشنطن ثلاث أولويات أساسية تتمثّل في الشراكات والمبادئ والإصلاحات، مشيرًا إلى أنّ التصدّي لكل التحديات المشتركة التي تواجه العالم، يستوجب التنسيق والتعاون بين الدول على الرغم من الاختلافات مع بعض البلدان، وضرورة مناقشة المبادئ الأساسية القائمة على سيادة الدول وحقوق الإنسان، ناهيك عن أنّ المؤسسات الدولية مثل الأمم المتحدة والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي، يجب أن توفر لكل البلدان إمكانيات النمو الاقتصادي والحريات.

وأوضح أنّ بلاده تُواصل جهودها مع الاتحاد الإفريقي و"إيكواس" والدول الخليجية لحلّ النزاع المندلع منذ أشهر في السودان ​​​​​​.

كمت أبدى وربيرغ تفاؤله بشأن الملف اليمني، إذ يشهد اليمن هدنة على الرغم من أنّها ليست رسمية، مؤكدًا أنّ الشعب اليمني يستحقّ إنهاء الصراع.

 وعن الحرب الروسية على أوكرانيا، أوضح وربيرغ أنّ كل البلدان تعتبر أن موسكو هي التي اعتدت على أوكرانيا، مضيفًا أن واشنطن تنسّق مع أكثر من 50 دولة لتقديم المساعدات الأمنية والدفاعية اللازمة لكييف.

وعن الانقلابات في القارة الإفريقية، أكد أنّ واشنطن قلقة من هذه الانقلابات، لكنّها تسعى للحفاظ على علاقات جيدة مع جميع الدول في القارة.

وعن تبادل السجناء بين إيران والولايات المتحدة، شكر وربيرغ أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على دوره وجهوده المستمرة منذ سنوات لإتمام عملية الإفراج عن الأميركيين المسجونين في طهران.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close