الثلاثاء 18 يونيو / يونيو 2024

سقوط صواريخ في الجليل.. حزب الله يستهدف مواقع إسرائيلية

سقوط صواريخ في الجليل.. حزب الله يستهدف مواقع إسرائيلية

Changed

دوت صفارات الإنذار في الجليل الغربي بالتزامن مع وصول الصواريخ - غيتي
دوت صفارات الإنذار في الجليل الغربي بالتزامن مع وصول الصواريخ - غيتي
يتبادل حزب الله والقوات الإسرائيلية القصف بالصواريخ والمسيرات منذ 8 أكتوبر الماضي، في جولات تشتد حينًا وتخف حينًا آخر.

سقط عدد من الصواريخ بمناطق مفتوحة في الجليل الغربي شمال إسرائيل، اليوم الأربعاء، بالتزامن مع دوي صفارات الإنذار، فيما أعلن حزب الله اللبناني استهدافه تجمعًا لجنود إسرائيليين في المنطقة الحدودية.

وقالت القناة 12 العبرية: "تم تسجيل سقوط عدد من الصواريخ التي أطلقت من لبنان في مناطق مفتوحة في (مستوطنة) شتولا بالجليل الغربي دون الإبلاغ عن إصابات".

وأشارت القناة إلى أن صفارات الإنذار دوت في الجليل الغربي بالتزامن مع وصول الصواريخ.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي في بيان: "اعترضت الدفاعات الجوية الأربعاء هدفًا جويًا مشبوهًا فوق المجال البحري بمنطقة رأس الناقورة دون تفعيل إنذارات".

وأضاف: "خلال ساعات الليلة الماضية هاجمت طائرات حربية مبنى عسكريًا تواجد داخله مسلحون من حزب الله في منطقة الناقورة".

وتابع الجيش الإسرائيلي: "كما هاجمت الطائرات بنى لحزب الله في (بلدتي) رامية والطيري جنوب لبنان".

وأردف: "قصفت القوات بالمدفعية مصادر إطلاق القذائف الصاروخية التي أطلقت نحو منطقة شتولا أمس".

حزب الله يستهدف حرش شتولا بالمدفعية

بالمقابل، أعلن "حزب الله"، في بيان، أنّه استهدف صباحًا انتشارًا ‏لجنود الاحتلال الإسرائيلي في حرش شتولا بالقذائف المدفعية.

كما أعلن في بيان آخر أن عناصره "استهدفوا التجهيزات ‏التجسسية المستحدثة في موقع الراهب (قبالة بلدة عيتا الشعب جنوب لبنان) بالأسلحة المناسبة وأصابوها إصابة مباشرة ما أدى إلى ‏تدميرها".‏

من جهتها أفادت وكالة الأنباء اللبنانية "بتعرض موقع الجيش اللبناني عند أطراف بلدة علما الشعب، لرشقات رشاشة أطلقها العدو (إسرائيل) من داخل الأراضي المحتلة دون وقوع إصابات".

ولفتت الوكالة إلى أن الجيش الإسرائيلي استهدف بالقصف المدفعي منطقة وادي حسن عند أطراف الجبين وشيحين في القطاع الغربي جنوب لبنان.

ومنذ 8 أكتوبر/ تشرين الأول تتبادل فصائل لبنانية وفلسطينية في لبنان مع الجيش الإسرائيلي قصفًا يوميًا متقطعًا عبر "الخط الأزرق" الفاصل.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close