الثلاثاء 19 أكتوبر / October 2021

وزير الخارجية السعودي يدعو طهران إلى "تغيير فلسفتها"

وزير الخارجية السعودي يدعو طهران إلى "تغيير فلسفتها"
الخميس 14 يناير 2021
بن فرحان ولافروف
الزيارة الرسمية لبن فرحان إلى روسيا تهدف إلى تعزيز التنسيق المشترك والعلاقات الثنائية بين البلدين (غيتي)

أكد وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، أن بلاده تدعم تحقيق السلام في اليمن وليبيا، محذرًا في الوقت ذاته من التدخلات الإيرانية في المنطقة، وداعيًا طهران إلى "تغيير فلسفتها ودورها في المنطقة".

جاء ذلك في كلمة خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بعد محادثات ثنائية جمعتهما في موسكو اليوم الخميس.

وأوضح بن فرحان أن المملكة تدعم الاستقرار والحل السلمي في ليبيا، والتوصل لحل في اليمن عن طريق الحوار، لكن ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران تعطل السلام. كما لفت إلى أن "ميليشيات إيران في سوريا تعطل أي حلول".

وتابع: "بحثنا أمن الخليج وشرحت للجانب الروسي أهمية التصدي للتدخلات الإيرانية في المنطقة(..)، ينبغي تكاتف الجهود لمنع تلك النشاطات المزعزعة للأمن والاستقرار".

واعتبر وزير الخارجية السعودي أنّ حلّ الصراع في المنطقة يقع في طهران، مشيرًا إلى أنّه يعتمد على "تغيير فلسفتها ودورها في المنطقة".

من جهته، أكد لافروف أن بلاده تدعم وحدة مجلس التعاون الخليجي، مشيدًا بما تحقق في قمّة العُلا الأخيرة. وأشار إلى أنّ موسكو تؤيد عملية سلام شاملة في ليبيا بمشاركة جميع الأطراف.

ورحّب لافروف بالموقف السعودي الداعي إلى التسوية الشاملة في اليمن بمشاركة كافة الأطراف بما في ذلك الحوثيين، داعيًا في الوقت نفسه إلى تحديد الجهة المسؤولة عن تفجير مطار عدن في اليمن.

وفي وقت سابق الخميس، عقد لافروف وبن فرحان، جلسة مباحثات في موسكو، على هامش زيارة رسمية يجريها الأخير في روسيا، بهدف تعزيز التنسيق المشترك والعلاقات الثنائية، وفق بيان للخارجية السعودية.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

سياسة - لبنان البرامج - للخبر بقية
منذ ثانية
شارك
Share

جاء كلام نصرالله بعد أيام من أسوأ أعمال عنف تشهدها بيروت منذ أكثر من عشر سنوات أدت إلى مقتل 7 أشخاص وجرح آخرين في ظل تحذيرات من انزلاق البلاد إلى حرب أهلية جديدة.

سياسة - لبنان
منذ ساعة
كبير مستشاري الولايات المتحدة لأمن الطاقة العالمي آموس هوكستين
كبير مستشاري الولايات المتحدة لأمن الطاقة العالمي آموس هوكستين (غيتي)
شارك
Share

سيؤكد الوسيط خلال لقاءاته استعداد إدارة الرئيس الأميركي لمساعدة لبنان وإسرائيل على إيجاد حل مقبول للطرفين بشأن حدودهما البحرية المشتركة.

Close