الأحد 23 يونيو / يونيو 2024

شبكة التلفزيون العربي تدين اعتقال الزميل محمد عرب في مستشفى الشفاء

شبكة التلفزيون العربي تدين اعتقال الزميل محمد عرب في مستشفى الشفاء

Changed

لا يعد ما تعرض له الصحفي المتعاون مع التلفزيون العربي في غزة الزميل محمد عرب حادثة معزولة
لا يعد ما تعرض له الصحفي المتعاون مع التلفزيون العربي في غزة الزميل محمد عرب حادثة معزولة
تطالب شبكة التلفزيون العربي بالإفراج الفوري عن زميلنا محمد عرب، وتدعو المنظمات والتجمعات والنقابات للضغط على الاحتلال للتوقف عن ممارساته بحق الزملاء.

أدانت شبكة التلفزيون العربي اليوم الخميس، اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي للزميل محمد عرب الصحافي المتعاون مع التلفزيون في قطاع غزة، والذي كان واحدًا من الصحافيين القلائل الذين ينقلون أحداث اقتحام مستشفى الشفاء.

وإذ طالبت بالإفراج الفوري عن الزميل عرب، دعت المنظمات والتجمعات والنقابات الإعلامية للضغط على سلطات الاحتلال للتوقف عن ممارساته بحق الزملاء، والتي أسفرت لحد الآن عن عدد ضحايا غير مسبوق فاق 135 شهيدًا.

كما حمّلت شبكة التلفزيون العربي قوات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن السلامة الجسدية للزميل عرب وبقية الزملاء الذين جرى اعتقالهم رفقته، داعية إلى متابعة الجناة عن جرائمهم بحق الصحفيين.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت عددًا من الصحفيين خلال اقتحامها مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة بينهم الصحفي محمد عرب واقتادتهم إلى جهة غير معلومة.

يُذكَر أنّ الزميل محمد عرب يعمل كصحفي متعاون مع تلفزيون العربي خلال الحرب على غزة، كما عمل طيلة فترة مُحاصرةِ مجمع الشفاء الطبي على نقل آخر المُستجدات والتطورات من داخل المجمع.

جاء اعتقال الزميل الصحافي محمد عرب أثناء تغطيته الهجوم الإسرائيلي على مستشفى الشفاء
جاء اعتقال الزميل الصحافي محمد عرب أثناء تغطيته الهجوم الإسرائيلي على مستشفى الشفاء

فقدان الاتصال مع الزميل محمد عرب

في البيان الذي أصدرته، أدانت شبكة التلفزيون العربي اعتقال الزميل محمد عرب الصحفي المتعاون مع التلفزيون العربي في قطاع غزة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

ولفتت إلى أن الزميل عرب كان واحدًا من الصحفيين القلائل الذين ينقلون أحداث اقتحام مستشفى الشفاء، "قبل أن نفقد الاتصال معه يوم الإثنين 18 مارس / آذار، لتؤكد لنا عائلته مساء الأربعاء خبر اعتقاله واقتياده إلى جهة مجهولة".

وبحسب البيان، يأتي هذا الاعتقال في ظل مكابدة الزملاء الصحفيين في قطاع غزة ظروف عمل كارثية، واستمرارًا لمسلسل الانتهاكات للقانون الدولي، ولمبادئ حرية الإعلام.

وأشارت إلى أن ما تعرض له الصحفي المتعاون مع التلفزيون العربي في غزة الزميل محمد عرب لا يُعَدّ حادثة معزولة، بل حلقة جديدة في مسلسل تضييقات غير مسبوقة تعرض لها صحفيو التلفزيون العربي، وجريدة العربي الجديد، وباقي المؤسسات الإعلامية الزميلة، من استهدافات جسيمة تبدأ من الاعتقال التعسفي المصحوب بالإذلال والتعذيب، وصولا إلى التصفية الجسدية لممارسي العمل الصحفي وعائلاتهم، آخرها فقدان الزميل أحمد البطة والدته وأخته وأبناءها في قصف لبيته في القطاع.

شبكة التلفزيون العربي تدين اعتقال الزميل محمد عرب في مستشفى  الشفاء
شبكة التلفزيون العربي تدين اعتقال الزميل محمد عرب في مستشفى الشفاء

شجاعة استثنائية للزملاء في فلسطين

إزاء ما تقدّم، طالبت شبكة التلفزيون العربي بالإفراج الفوري عن الزميل محمد عرب، ودعت المنظمات والتجمعات والنقابات الإعلامية للضغط على سلطات الاحتلال للتوقف عن ممارساته بحق الزملاء، والتي أسفرت لحد الآن عن عدد ضحايا غير مسبوق فاق 135 شهيداً.

كما حمّلت شبكة التلفزيون العربي قوات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن السلامة الجسدية لزميلنا محمد عرب وبقية الزملاء الذين جرى اعتقالهم رفقته، كما ضمّت صوتها إلى الأصوات الأممية الداعية إلى متابعة الجناة عن جرائمهم بحق الصحفيين.

وحتمت بيانها بالإشادة بالشجاعة الاستثنائية للزملاء في فلسطين الذين دفعوا، وما زالوا أثمانا باهظة في سبيل نقل حقيقة ما يحدث على الأرض، وتنوير الرأي العام بحجم الخسائر البشرية والمادية التي حلت بقطاع غزة منذ بداية الحرب.

يذكر أن الزميل محمد عرب عمل طيلة فترة محاصرة مجمع الشفاء على نقل آخر التطورات من داخله. ونقل من داخل مجمع الشفاء أيضًا مناشدات العالقين، وتحدث عن صعوبة الوضع الإنساني، بما في ذلك الجوع والخوف.

وعلى أثر اعتقال الصحافي محمد عرب، تواصل "العربي" عبر مدير مكتبه في فلسطين موسى دياب مع "منظمة الصحافيين الأجانب" (FPA) للسؤال عن مصيره.

وبينما أحالت المنظمة، التي تتولى متابعة مثل هكذا حالات، السؤال عن الزميل محمد عرب إلى جيش الاحتلال جاءها ردّ مقتضب من هذا الأخير يؤكد الاعتقال، ويشير إلى أنّ عرب سيخضع للتحقيق في إسرائيل.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close