الأحد 25 فبراير / فبراير 2024

شهادة من ذويهم.. ماذا كشفت التقارير الطبية عن الأسرى الإسرائيليين؟

شهادة من ذويهم.. ماذا كشفت التقارير الطبية عن الأسرى الإسرائيليين؟

Changed

عائلات الأسرى الإسرائيلين المفرج عنهم يؤكدون معاملة المقاومة الإنسانية مع ذويهم
عائلات الأسرى الإسرائيلين المفرج عنهم يشيدون بمعاملة المقاومة الإنسانية مع ذويهم
أكّد أقارب الأسرى الإسرائيليين الذين أفرج عنهم لوسائل إعلام إسرائيلية، أن ذويهم عوملوا بشكل إنساني من قبل المقاومة في قطاع غزة.

نقل مراسل "العربي" من تل أبيب أحمد دراوشة، ما كشفه أقارب الأسرى الإسرائيليين المفرج عنهم لوسائل إعلام عبرية اليوم السبت، بعد عودتهم إلى أسرهم عقب إطلاق حركة "حماس" سراحهم أمس الجمعة.

وأكّد الأسرى الذين شملهم اليوم الأول من عملية تبادل الأسرى بين "حماس" وإسرائيل، أنهم عوملوا بشكل إنساني من قبل المقاومة الفلسطينية على عكس ما كانت تروج له دعاية الاحتلال.

تكذيب الادعاءات الإسرائيلية

في التفاصيل، تحدث مراسلنا عن بعض الشهادات التي رواها أقارب الأسرى الإسرائيليين المفرج عنهم لإحدى المواقع الإسرائيلية، والتي أجمعت على أن المفرج عنهم لم يتعرضوا لأي تعاملٍ قاسٍ في قطاع غزة.

وأكّدوا أن مقاتلي "كتائب القسام" تعاملوا معهم بشكلٍ إنساني، ليشدد التقرير العبري على أن الأسرى "لم يمروا بقصص الرعب التي كان الإسرائيليون يتخيلون أن الأسرى في قطاع غزة يعيشونها".

كما لفت أقارب الأسرى، إلى أنه يوم السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أي يوم عملية "طوفان الأقصى"، كان الفلسطينيون "غاضبون ربما في اللحظات الأولى فقط" حيث صرخوا في وجه الإسرائيليين.

وأردف دراوشة نقلًا عن التقرير الإسرائيلي: "لكن في اللحظة التي صعد فيها الإسرائيليون على الدراجات النارية لنقلهم إلى قطاع غزة لم يتعرضوا لأي نوع من أنواع المعاملة القاسية".

إحراج داخلي

وتأتي هذه الشهادة الجديدة، بعد أسابيع من شهادة سابقة بهذا الصدد جاءت على لسان المسنة الإسرائيلية التي أفرج عنها من القطاع، حيث تحدثت عن معاملة طيبة من قبل المقاومين، وحصولها على الرعاية الطبية اللازمة.

حينها، أثارت شهادة المسنة ضجة واسعة وغضبًا في الأوساط الإسرائيلية وصلت إلى درجة إقالة المسؤول الإعلامي للمشفى الذي عقد فيه المؤتمر الصحافي، وفق مراسلنا.

كما كان هناك توبيخ أيضًا للرقابة العسكرية الإسرائيلية، لعدم تغيير أقوال الأسيرة المفرج عنها.

حول هذا الأمر أشار دراوشة: "الآن وبعد أسابيع من ذلك الأمر تأتي شهادات إضافيه من أقارب الإسرائيليين الذين أفرج عنهم الليلة الماضية، لتؤكد على وجود معاملة إنسانية للأسرى في القطاع".

الأسرى تلقوا العلاجات في غزة

في هذا السياق، تطرق مراسل "العربي" من تل أبيب أيضًا إلى أن تقارير المستشفيات الإسرائيلية الـ3 التي نقل إليها الأسرى الإسرائيليون بعد خروجهم من غزة، تتحدث عن أن وضعهم الصحي جيد ولا يوجد لديهم مشاكل طبية.

وأوضح دراوشة: "يعني ذلك أنهم بين الفينة والأخرى كانوا يحصلون على رعاية طبية، فيما لم تتحدث المستشفيات لا عن كدمات أو آثار ضرب وتعذيب على أجساد الأسرى، بمعنى أنهم لم يتعرضوا لا لاعتداءات ولا للتنكيل داخل قطاع غزة".

أما أهمية هذه الشهادات الإسرائيلية، فهي أنها تكذّب وتدحض ما كانت تروّج له حكومة الاحتلال وداعموها، فقد زعم كبار المسؤولين الإسرائيليين أن مواطنيهم يتعرضون لمعاملة سيئة عند حركة "حماس".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close