الثلاثاء 18 يونيو / يونيو 2024

شهداء في قصفه أحياء سكنية ومقرًا أمميًا.. لمَ يحاصر الاحتلال مدينة حمد؟

شهداء في قصفه أحياء سكنية ومقرًا أمميًا.. لمَ يحاصر الاحتلال مدينة حمد؟

Changed

آثار الدمار الذي لحق بمدينة حمد في غزة جراء العداون الإسرائيلي
آثار الدمار الذي لحق بمدينة حمد في غزة جراء العداون الإسرائيلي - وسائل التواصل
يحاصر الاحتلال مدينة حمد بعدما تقدمت قواته من مناطق شمال غرب خانيونس وشارع خمسة باتجاه المدينة، التي أجبر سكانها على الخروج منها.

استشهد عدد من الفلسطينيين وأُصيب آخرون اليوم الأربعاء في قصف الاحتلال المتواصل على قطاع غزة لليـوم الـ159 على التوالي، فيما ارتفعت حصيلة الشهداء منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إلى 31272 شهيدًا.

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية تسبب العدوان الإسرائيلي بكارثة إنسانية غير مسبوقة وبدمار هائل في البنى التحتية والممتلكات، وبنزوح نحو مليوني فلسطيني من أصل نحو 2,3 مليون في غزة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

شهداء وجرحى في قصف الاحتلال على غزة

وأفاد مراسل "العربي" من غزة، بسقوط 4 شهداء وعدد من الجرحى جراء قصف الاحتلال مقرًا تابعًا للأونروا لتوزيع المساعدات غربي رفح.

وأضاف أن الاحتلال استهدف خيام النازحين في منطقة خانيونس، ما أدى إلى وقوع عدد من الجرحى.

كما استشهد 15 فلسطينيًا، بينهم امرأتان و7 أطفال، وأصيب العشرات، ظهر اليوم الأربعاء، في قصف للاحتلال على حيي الدرج والزيتون بمدينة غزة.

وفي شارع الصحابة بمدينة غزة، قصفت قوات الاحتلال منزًلا ما أسفر عن إصابة عدد من الفلسطينيين، بينما قصفت مدفعية الاحتلال المناطق الشمالية لمحافظة الوسطى في القطاع، ومدينة غزة.

وصباح اليوم الأربعاء، ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، أن مدفعية الاحتلال أطلقت 4 قذائف قرب مستشفى القدس التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في حي تل الهوا، ما أسفر عن استشهاد 5 مواطنين بينهم أطفال، وإصابة عدد آخر بجروح مختلفة.

بدورها، أعلنت وزارة الصحة بقطاع غزة ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي إلى 31272 شهيدًا فلسطينيًا و73024 مصابًا منذ 7 أكتوبر الماضي، مضيفة أن 72% منهم أطفال ونساء.

وأشارت إلى أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 10 مجازر في القطاع خلال 24 ساعة، راح ضحيتها 88 شهيدًا و135 مصابًا.

لماذا يحاصر الاحتلال مدينة حمد في قطاع غزة؟

إلى ذلك، أشار مراسل "العربي" إلى أن أصوات الانفجارات لا تتوقف داخل مدينة حمد، متحدثًا عن نقل جرحى إلى مستشفى شهداء الأقصى بعد استهداف الاحتلال المدينة.

ولفت إلى أن بعض الصور التي تخرج من المنطقة ومصدرها الجانب الإسرائيلي تظهر عمليات تدمير واسعة تطال عدة أبراج سكنية.

وبحسب مراسلنا صالح الناطور، فإن جيش الاحتلال بدأ قبل أيام حصار مدينة حمد بشكل مفاجئ، حيث تقدمت قواته من مناطق شمال غرب خانيونس وشارع خمسة باتجاه المدينة، فحاصرتها وطردت السكان منها تحت وابل إطلاق النار والقصف وعمليات الاعتقال التي طالت العشرات.

وأوضح أن هذه السياسة اتبعتها القوات الإسرائيلية في أحياء سكنية كثيرة، حيث تحاصر المناطق في غزة، وتقوم بقصفها حتى تجبر سكانها على الخروج منها، لتباشر بعد ذلك عمليات تدمير المباني والأحياء في المناطق التي تجتاحها.

وأردف أن مدينة حمد أنشئت عام 2012 بتمويل من دولة قطر لمحدودي الدخل والفقراء، وتحوي 3 آلاف وحدة سكنية على الأقل، بالإضافة إلى مدرسة ومسجد ومرافق أخرى، وكان يسكنها مئات العائلات الفلسطينية.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close