السبت 15 يونيو / يونيو 2024

شهيد جديد واعتقالات وتنكيل بالأسرى.. الاحتلال يصعّد في الضفة الغربية

شهيد جديد واعتقالات وتنكيل بالأسرى.. الاحتلال يصعّد في الضفة الغربية

Changed

شاحنة تابعة لجيش الاحتلال تنقل الأجهزة المصادرة من جمعية الأيتام في الخليل
شاحنة لجيش الاحتلال تنقل الأجهزة المصادرة من جمعية الأيتام في الخليل - إكس
واصل الاحتلال الإسرائيلي حملات الاعتقالات والاقتحامات في مدن الضفة الغربية وبلداتها، حيث استخدم الرصاص الحي ضد الفلسطينيين.

استشهد مسن فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي، اليوم الإثنين، في مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية، خلال عملية اقتحام جديدة لقوات الاحتلال التي تصعّد من مداهماتها وانتهاكاتها في الضفة منذ بداية العدوان على قطاع غزة. 

وقال شهود عيان لوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا"، إن قوات الاحتلال اقتحمت حي الحاووز بمدينة الخليل، وداهمت المبنى الإداري للجمعية الخيرية الإسلامية لرعاية الايتام.

شهيد في الخليل واقتحامات جديدة

وأفادت الوكالة الرسمية بأن جنود الاحتلال أطلقوا النار على عيسى علي عبد المنعم القاضي التميمي (65 عامًا)، في أثناء قيادته مركبته العمومية قرب مبنى الجمعية، ما أدى إلى إصابته برصاصة في رأسه، واستشهاده على الفور.

وأشارت الوكالة إلى أن قوات الاحتلال استولت على حواسيب وملفات وممتلكات الجمعية الخيرية، وأغلقت أبوابها باللحام الكهربائي، كما قامت القوة نفسها باعتقال فلسطيني من منزله، بعد الاعتداء عليه أمام أطفاله وعائلته. 

كذلك، أقدمت قوات الاحتلال، فجر اليوم، على اعتقال شاب من سكان بلدة تل جنوب غرب نابلس، وكذلك اعتدت على طواقم الهلال الأحمر خلال اقتحامها للبلدة، حيث أطلق الجنود الرصاص الحي وقنابل الغاز والصوت ما أدى إلى اندلاع مواجهات.

وفي مخيم بلاطة، أصيب شاب فلسطيني، بالرصاص الحي، خلال عملية اقتحام مماثلة لجيش الاحتلال، الذي أقدم على اعتقال شاب آخر في بلدة سلواد، شرق رام الله، بعد الاعتداء عليه بالضرب، وتفتيش منزله.

تنكيل بالأسرى 

ومع تزايد حملات الاعتقالات في الضفة، تواصل إدارة السجون الإسرائيلية التصعيد في عمليات النقل الجماعية بحق المعتقلين الفلسطينيين من بينهم "قيادات من الحركة الأسيرة"، حسب ما أفادت مؤسستان فلسطينيتان معنيتان بشؤون الأسرى، أمس الأحد.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير ، إن "إدارة سجون الاحتلال تواصل التصعيد من عمليات النقل الجماعية بحق المعتقلين في سجونها".

وأضاف بيان صدر عن المؤسستين، أن ذلك "رافق عمليات تنكيل بحقهم، وكان من أبرزهم المعتقل نائل البرغوثي الذي يدخل بعد أيام عامه الـ44 في معتقلات الاحتلال".

الأسير نائل البرغوتي-
الأسير نائل البرغوتي- إكس

وأضاف البيان أن "الاحتلال نقل المعتقل نائل البرغوثي (66 عامًا) مؤخرًا من سجن عوفر إلى سجن جلبوع، حيث تعرض لعملية تنكيل، تمثلت في الاعتداء عليه بالضرب المبرح، وهو أحد المعتقلين القدامى، إذ بلغ مجموع سنوات اعتقاله نحو 44 عامًا، منها 34 عامًا أمضاها بشكل متواصل".

ولفت البيان إلى أن إدارة سجون الاحتلال بعد السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي "صعّدت عمليات النقل الجماعي بحق المعتقلين، سواء إلى الأقسام داخل السجن أو زنازين العزل الانفرادي، أو إلى سجون أخرى، التي طالت المئات من بينهم معتقلون مرضى، ونفذت خلال عمليات النقل اعتداءات واسعة بحقهم".

وحسب معطيات نادي الأسير، الأحد، ارتفعت حصيلة الاعتقالات منذ 7 أكتوبر المنصرم، إلى نحو 2470 فلسطينيًا، وهذه الحصيلة تشمل من جرى اعتقالهم من المنازل، وعبر الحواجز العسكرية، ومن اضطروا لتسليم أنفسهم تحت الضغط، ومن احتجزوا كرهائن.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close