السبت 13 أبريل / أبريل 2024

صحافي بريطاني فضحه.. الاحتلال يفبرك تسهيل وصول مساعدات لغزة

صحافي بريطاني فضحه.. الاحتلال يفبرك تسهيل وصول مساعدات لغزة

Changed

زعم جيش الاحتلال أن المساعدات الإغاثية تصل إلى قطاع غزة بسهولة - رويترز
زعم جيش الاحتلال أن المساعدات الإغاثية تصل إلى قطاع غزة بسهولة - رويترز
زعمت سلطات الاحتلال أنّها تسهّل مرور الشاحنات المحمّلة بالمواد الإغاثية لقطاع غزة، وهو ما دحضه صحافي بريطاني وأحرج إسرائيل.

نشرت سلطات الاحتلال مقطع فيديو يظهر شاحنات محمّلة بالمواد الإغاثية، ادعت أنها لقطاع غزة ووصلت بكل يسر.

وزعم التعليق المرفق بالفيديو أنّ إسرائيل لا تُحارب أهالي غزة، مضيفًا أنّه منذ عملية "طوفان الأقصى" في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، دخل أكثر من 11 ألف شاحنة من المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، محمّلة بأكثر من 140 ألف طن من المواد الغذائية، وأكثر من ألف صهريج مياه، وحوالي 17 ألف طن من الإمدادات الطبية. وما يُقارب 23 ألف طن من الخيام والمعدات الخاصّة بالإيواء.

لكنّ شبكة "بي بي سي" البريطانية قامت بفضح فبركة الاحتلال للفيديو، وكشفت حقيقته.

وأوضح الصحفي البريطاني شابان ساردار زاده في منشور على منصّة "إكس"، أنّ الخيام التي تظهر في الفيديو المزعوم هي لمخيمات الأوكرانيين في مولدوفا، ويعود تاريخ الصور إلى عام 2022.

وأحرج رد الصحفي سلطات الاحتلال، حيث نشر حساب إسرائيل الرسمي على "إكس" منشورًا اعتذر فيه عن الفيديو، قائلًا إنّ الصورة كانت لأغراض توضيحية وكان يجب أن نذكر ذلك في الفيديو.

ودحضت الأمم المتحدة إدعاءات إسرائيل بتسهيل إيصال المساعدات إلى قطاع غزة، حيث عبّر ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة، عن أسفه لعدم تمكّن المنظمة من تقديم المعونات الإغاثية لقطاع غزة، بسب الرفض المتكرّر من الجانب الإسرائيلي.

موجة انتقادات ساخرة

وقوبل الفيديو المزيّف بموجة انتقادات وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كتب أحدهم: "لا أعلم كيف يصدّق الناس ما تتفوّه به إسرائيل".

كما قالت سونغول: "أهلًا بكم في عالم الدعاية والأكاذيب من الحكومة الإسرائيلية.. ماذا يمكن أن تصدقوا أيضًا؟".

بدورها، نصحت آن سوفي إسرائيل بأن "تحاول في المرة المقبلة التي تسرق فيها مقاطع فيديو وصورًا، أن تكون أكثر دقة، واستخدام برامج الذكاء الاصطناعي".

أما بويد، فكتب: "يا لها من كذبة فظيعة وشريرة وضخمة، كان على إسرائيل أن تدرك أنّ هناك من يستطيع اكتشاف ذلك بسهولة.. إنّهم لا يخجلون".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close