الأربعاء 17 أبريل / أبريل 2024

ضرب وعزل.. أسيرة محرّرة تروي معاناة الفلسطينيات في سجون إسرائيل

ضرب وعزل.. أسيرة محرّرة تروي معاناة الفلسطينيات في سجون إسرائيل

Changed

الأسيرة المحررة من سجون الاحتلال رقية عمر
الأسيرة المحررة من سجون الاحتلال رقية عمر
تعرضت الأسيرات في سجون الاحتلال للتنكيل والضرب والعزل وحرمن من أبسط حقوقهن بعد السابع من أكتوبر الماضي.

خرجت الأسيرة رقية عمر من سجون الاحتلال ضمن اتفاق التهدئة وتبادل الأسرى والمحتجزين بين المقاومة وإسرائيل. 

وقد اعتُقلت عمر في أعقاب معركة "طوفان الأقصى"، وتروي في حديث إلى مراسل "العربي" في رام الله فادي العصا أن الأسيرات تعرضن لمضايقات كثيرة. كما منعن من متابعة الأخبار حيث تم سحب أجهزة الراديو منهن بعد 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. 

تنكيل وضرب وعزل

كما تعرضت الأسيرات لإطلاق الغاز والضرب والعزل، بحسب عمر التي تقول: "كانوا يأخذون الأسيرات للعزل بشكل عشوائي". 

ولفتت الأسيرة المحررة إلى عدم توفير الغذاء والدواء والملابس للأسيرات داخل المعتقل. كما منعن من شراء أي حاجيات من دكان السجن. 

وتؤكد رقية عمر أن الأسيرات كن محرومات من لقاء المحامين وانقطعن تمامًا عن العالم الخارجي. 

الانتظار الصعب

وحول عملية الإفراج عن الأسيرات، تشير عمر إلى أن قوات الاحتلال نقلت الأسيرات إلى سجن عوفر عند السابعة صباحًا دون إعلامهن مسبقًا حيث انتظرن لساعات طويلة في ظروف سيئة دون طعام أو إمكانية استخدام دورة المياه. كما خضعن للتفتيش بصورة مستمرة. 

وخلال أيام الهدنة الستة الماضية، أُفرج عن 210 فلسطينيين من الأسرى النساء والأطفال في سجون الاحتلال مقابل تسليم إسرائيل 70 محتجزًا من النساء والأطفال بموجب صفقة التبادل.   

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close