الإثنين 17 يونيو / يونيو 2024

طاقم تحكيم قطري واحتفالات ضخمة.. النجمة بطلاً لكأس لبنان بعد سنوات عجاف

طاقم تحكيم قطري واحتفالات ضخمة.. النجمة بطلاً لكأس لبنان بعد سنوات عجاف

Changed

نادي النجمة
فرحة لاعبي النجمة بكأس لبنان - فيسبوك
أقام جمهور نادي النجمة احتفالات كبيرة في بيروت جراء فوز فريقه صاحب الشعبية الواسعة بكأس لبنان على حساب غريمه التقليدي الأنصار في نهائي ديربي العاصمة.

شهدت العاصمة بيروت حتى ساعات متقدمة من فجر اليوم الأحد، احتفالات شعبية صاخبة جراء فوز فريق النجمة ببطولة كأس لبنان بعد سنوات من غياب النادي عن منصات التتويج. 

ويعد النجمة الشهير بالقميص النبيذي، صاحب القاعدة الجماهيرية الأكبر على الإطلاق في لبنان، ويأتي فوزه أمس في نهائي بطولة الكأس على حساب غريمه التقليدي الأنصار 2-1 في ديربي العاصمة بيروت خلال المباراة النهائية التي جمعتهما. 

وأدار طاقم تحكيم قطري المباراة التي حضرها عدد محدد من جمهور الفريقين، في استاد الرئيس فؤاد شهاب الواقع شمالي العاصمة في مدينة جونية الساحلية، بقيادة حكم الساحة الدولي عبد الهادي الأسمر الرويلي الذي أدار مباراة نهائي كأس الأمير في قطر، والفائز بجائزة أفضل حكم ساحة في بلاده هذا العام، وساعده الحكم المساعد الدولي جمعة محمد البورشيد والحكم المساعد الدولي ماجد هديرس الشمري. 

فرحة عارمة في بيروت

وبعد أن فاز النجمة بكأس لبنان عام 2016، غاب الفريق تمامًا عن منصات التتويج وسط سنوات من التخبط الإداري والإخفاقات المستمرة، قبل أن يتمكن أمس لاعبه علي علاء الدين من التقدم في الشوط الأول، ويعادل الأنصار بواسطة المالي إيشاكا ديارا في الشوط الثاني، ليخطف المهاجم المخضرم محمد غدار البديل هدف الفوز للنجمة في الدقائق الأخيرة. 

وجاء هدف غدار صاحب الـ38 عامًا بمثابة "مسك ختام" لمسيرته الكروية التي بدأها مع النجمة قبل أن يحترف خارج البلاد لمدة طويلة، ليعود بعدها لاعب المنتخب السابق إلى "القلعة النبيذية" ويختم رحلته مع كرة القدم. 

وانطلقت فرحة هيستيرية لجماهير النجمة عقب صافرة الحكم الرويلي في نهاية المباراة، وشهدت الطريق الساحلية الممتدة من جونية إلى بيروت مسيرة ضخمة، تقدمها حافلة من طابقين لطاقم الفريق والمدرب التونسي طارق جرايا صاحب اليد الأولى في فوز الفريق، بفضل تبديلاته التي جارى بها مدرب الأنصار الأردني عبد الله أبو زمع.

وسار موكب من السيارات حول حافلة لاعبي النجمة مسافة 25 كلم من جونية إلى العاصمة، حيث توقف أمام ملعب الرئيس رفيق الحريري وهو ملعب نادي النجمة، للاحتفال مع جماهيره التي احتشدت في منطفة الروشة الساحلية، قبل أن يخترق شوارع العاصمة بيروت بعدها وصولًا إلى الضاحية الجنوبية حيث استقبلته روابط جماهيره المحتشدة بالمفرقعات النارية والهتافات. 

وتأتي تلك الاحتفالات الصاخبة بمثابة متنفس لفئة كبيرة من اللبنانيين الذين يعانون من أزمة اقتصادية خانقة، تعد الأسوأ على الإطلاق في تاريخ البلاد، حيث انهارت العملة المحلية أمام الدولار الأميركي، وتسببت بنقص حاد في المحروقات وغياب تام للطاقة الكهربائية. 

يذكر أن النجمة اللبناني صاحب تاريخ واسع في التعاقدات مع نجوم اللعبة في مصر، أمثال الدولي السابق طارق يحيى وحمادة عبد اللطيف وأشرف قاسم ومحمود فتح الله، وتناوب على تدريبه مدربين عرب أصحاب خبرة واسعة كالمصريين عصام بهيج وعبد العزيز الشافي "زيزو"، والتونسي عمر المزيان، والجزائري رشيد مخلوفي. 

ويضم النجمة والأنصار، بالإضافة إلى العهد حامل لقب الدوري هذا الموسم عددًا كبيرًا من لاعبي المنتخب الوطني الحالي، وبذلك الفوز ثأر النجمة لخسارته أمام غريمه الأنصار في نهائي الكأس الموسم الماضي عبر ضربات الترجيح.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close