الأربعاء 24 أبريل / أبريل 2024

طالبوا بوقف النار.. الآلاف يتظاهرون بعواصم أوروبية دعمًا لفلسطين

طالبوا بوقف النار.. الآلاف يتظاهرون بعواصم أوروبية دعمًا لفلسطين

Changed

هذا هو التحرّك الحادي عشر في العاصمة البريطانية منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الفائت - الأناضول
هذا هو التحرّك الحادي عشر في العاصمة البريطانية منذ السابع من أكتوبر الفائت - الأناضول
تزامنت التظاهرات مع الذكرى السنوية ليوم الأرض الذي تعود أحداثه إلى عام 1976 حينما احتلت إسرائيل مساحات شاسعة من أراضي فلسطين.

تظاهر آلاف الأشخاص مجدّدًا السبت في لندن وأمستردام ومدن أوروبية أخرى، مطالبين بوقف دائم لإطلاق النار في قطاع  غزة الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي أدى لاستشهاد أكثر من 32 ألف فلسطيني، وحصار خانق دفع السكان نحو حافة المجاعة.

وفي تحرّك هو الحادي عشر الذي تشهده العاصمة البريطانية منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الفائت خرج الآلاف متوشحين بالعلم الفلسطيني. 

وقال بن جمال مدير حملة التضامن مع فلسطين (Palestine Solidarity Campaign) وأحد منظّمي التظاهرة: "ندعو إلى وقف إطلاق نار فوري بهدف وقف ما قضت أعلى هيئة قضائية في العالم (محكمة العدل الدولية) بأنّه قد يكون إبادة جماعية".

ودعت المحكمة إسرائيل في قرار صدر في منتصف يناير/ كانون الثاني المنصرم، لبذل كلّ ما في وسعها لمنع الإبادة الجماعية خلال هجومها على غزة.

واتهم بن جمال الحكومة البريطانية بـ"إعطاء الضوء الأخضر" لما تقوم به إسرائيل، عبر الاستمرار في السماح بصادرات الأسلحة.

"الفلسطينيون ليسوا وحدهم"

 واعتبر بن جمال أنّه من الضروري إجراء "تغيير أساسي في سياسة الحكومة البريطانية، مؤكدًا على مواصلة التظاهرات إلى حين الحصول على التغيير.

من مظاهرات العاصمة البريطانية لندن دعمًا لفلسطين - الأناضول
من مظاهرات العاصمة البريطانية لندن دعمًا لفلسطين - الأناضول

وشدّدت العاملة الاجتماعية السابقة سالي وورغان (65 عامًا)، أثناء مشاركتها في التظاهرة، على "أهمية أن يعرف الفلسطينيون أنّ الناس يدعمونهم، وأنّهم ليسوا وحدهم".

وأضافت أنّه من الضروري أنّ "تستمع الحكومات"، وهو ما فعلته السلطات البريطانية في نهاية المطاف، ولكن "الأمر استغرق الكثير من هذه التظاهرات حتى أدرك الناس الموضوع"، بحسب ما أضافت.

وتدعو الحكومة البريطانية إلى "هدنة إنسانية فورية" في غزة تؤدي إلى "سلام دائم".

من جهتها، تحذّر الوكالات التابعة للأمم المتحدة منذ أسابيع من أنّ غالبية سكّان قطاع غزة البالغ عددهم 2,4 مليون نسمة مهدّدون بخطر المجاعة.

كما أمرت محكمة العدل الدولية الخميس إسرائيل بتقديم "مساعدات إنسانية عاجلة" لغزة في مواجهة "المجاعة الوشيكة".

"لا أموال من أجل جرائم إسرائيل"

إلى ذلك، خرج مئات في مظاهرة، اليوم السبت، بالعاصمة الهولندية أمستردام، للتنديد بالممارسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.

وتجمع المتظاهرون في ميدان "دام"، وذلك في الذكرى 48 ليوم الأرض، وللاحتجاج ضد الاعتداءات على قطاع غزة.

وتوجه المتظاهرون من ميدان دام، إلى محطة القطارات المركزية، مرددين هتافات من قبيل: "أمستردام تقول لا للإبادة الجماعية" و"أوقفوا المجاعة" و"فلسطين حرة" و"أوقفوا الإبادة الجماعية في غزة" و"هولندا اشعري بالعار، يداك ملطختان بالدم" و"إسرائيل إرهابية ونتنياهو إرهابي".

رج مئات في مظاهرة، السبت، بالعاصمة الهولندية أمستردام للتنديد بالممارسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية - الأناضول
رج مئات في مظاهرة، السبت، بالعاصمة الهولندية أمستردام للتنديد بالممارسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية - الأناضول

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها عبارات من قبيل: "لا يمكن تحقيق العدالة والأرض تحت الاحتلال"، و"أوقفوا الإبادة" و"لا أموال من أجل جرائم إسرائيل".

وطالب المتظاهرون الحكومة الهولندية بقطع الدعم الذي تقدمه لإسرائيل.

ويصادف، السبت، الذكرى السنوية ليوم الأرض الذي تعود أحداثه إلى عام 1976، حينما احتلت السلطات الإسرائيلية مساحات شاسعة من أراضي فلسطين.

ويُحيي الفلسطينيون في جميع أماكن تواجدهم، يوم الأرض، في 30 مارس/ آذار من كل عام، عبر إطلاق عدة فعاليات.

وتأتي الذكرى هذا العام وسط تصاعد الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وتصاعد الهجمة الاستيطانية في الضفة الغربية.

وفي هذا السياق، شارك الآلاف في تظاهرات نظمت في العاصمة الألمانية برلين، والعاصمة الفرنسية باريس، ومدينة آرهوس الدنماركية والعاصمة كوبنهاغن، ومدينة ميلانو الإيطالية، وهلسنبوري السويدية، دعمًا للشعب الفلسطيني، وللمطالبة بوقف إطلاق النار، وإدخال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

ورفع المشاركون في التظاهرات الأعلام الفلسطينية، واللافتات المنددة بالجرائم التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.

والإثنين الماضي، أصدر مجلس الأمن الدولي، قرارًا بوقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة خلال شهر رمضان، "في خطوة باتجاه وقف دائم ومستدام لإطلاق النار"، دون أن تستجيب تل أبيب.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close