الأربعاء 22 مايو / مايو 2024

"طرد الروس يتطلب وقتًا طويلًا".. أميركا: الهجوم الأوكراني المضاد لم يفشل

"طرد الروس يتطلب وقتًا طويلًا".. أميركا: الهجوم الأوكراني المضاد لم يفشل

Changed

تقرير لـ"العربي" يسلط الضوء على أولى إنجازات الهجوم المضاد الأوكراني وتحرير أول قرية بمقاطعة دونيتسك (الصورة: غيتي)
تشن أوكرانيا منذ يونيو هجومًا مضادًا بهدف استعادة الأراضي التي تحتلها روسيا، بعدما تلقت أسلحة من حلفائها الغربيين ودربت كتائب جديدة.

رأى رئيس أركان الجيوش الأميركية الجنرال مارك ميلي في مقابلة بثت الأحد أن الهجوم الأوكراني المضاد "لم يفشل"، لكن الطريق نحو انتصار نهائي لكييف في النزاع لا يزال طويلًا جدًا.

ومنذ يونيو/ حزيران، تشن أوكرانيا هجومًا مضادًا بهدف استعادة الأراضي التي تحتلها روسيا، بعدما تلقت أسلحة من حلفائها الغربيين ودربت كتائب جديدة.

وفي مقابلة مع محطة "سي إن إن" التلفزيونية، قال الجنرال الأميركي: "أعلم أن بعض المراقبين يؤكدون أن هذا الهجوم فشل. لم يفشل".

وأضاف: "رغم أن هذا الهجوم بطيء، أكثر بطئًا مما كان متوقعًا، فقد ظل منتظمًا"، مؤكدًا أن الأوكرانيين لا يزالون يملكون "قوة ضاربة مهمة".

لكن ميلي أقر بأن تحقيق هدف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينكسي "بطرد جميع الروس" من البلاد "يتطلب وقتًا طويلًا".

دعم كييف

ويستقبل الرئيس جو بايدن نظيره الأوكراني الخميس في البيت الأبيض، لإجراء مباحثات جديدة تتناول دعم كييف في مواجهة الهجوم الروسي.

وتتزامن هذه الزيارة مع مناقشة الكونغرس الأميركي رزمة مساعدات عسكرية جديدة لكييف بقيمة 24 مليار دولار.

كذلك، سيزور زيلينسكي الكابيتول حيث يلتقي القيادتين الجمهورية والديمقراطية في الكونغرس.

وفي يوليو/ تموز الماضي، اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنّ الهجوم المضاد للجيش الأوكراني لم يحرز نجاحًا في مواجهة الدفاعات الروسية في شرق أوكرانيا وجنوبها.

ويتقدّم الهجوم المضاد الأوكراني، مدعومًا بأسلحة ثقيلة قدّمها الغرب، ببطء في مواجهة القوات الروسية التي كان لديها متسع من الوقت لإقامة دفاعات قوية، ولا سيما زرع حقول ألغام، مع امتلاكها لقوة نيران كبيرة تسمح بقصف القوات الأوكرانية، حسب وكالة فرانس برس.

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة