الثلاثاء 18 يونيو / يونيو 2024

عدو خفي.. كمية البلاستيك التي نبتلعها أسبوعيًا تعادل بطاقة ائتمانية

عدو خفي.. كمية البلاستيك التي نبتلعها أسبوعيًا تعادل بطاقة ائتمانية

Changed

يُلوث البلاستيك طعامنا ويُهدد صحتنا - غيتي
يُلوث البلاستيك طعامنا ويُهدد صحتنا - غيتي
انتشار هائل للبلاستيك والجسيمات البلاستيكية المجهرية في أكلنا وشربنا، حيث بينت الدراسات أننا نبتلع ما يعادل بطاقة ائتمانية منها كل أسبوع.

توجد كمية هائلة من الجسيمات البلاستيكية المجهرية التي شقت طريقها إلى موائدنا لدرجة أن أي طعام تقريبًا نتناوله سواء كان طازجًا أو مجمدًا، مطبوخًا مسبقًا أو نيئًا، من المحتمل أن يحتوي عليها.

وتُعرف هذه الجسيمات الدقيقة بالبلاستيكات المجهرية ويتراوح حجمها من 0.0001 إلى 5 ميليمتر، لذلك لا نلاحظها في الطعام  أو نشعر بها أثناء بلعها.

5 غرامات أسبوعيًا من جزيئات البلاستيك

في التفاصيل، ووفقًا لمراجعة بيانات من 50 دراسة نُشرت عام 2019 من قبل علماء في جامعة نيوكاسل الأسترالية، تبين أن الفرد يبتلع كل أسبوع حوالي 5 غرامات من جزيئات البلاستيك، أي ما يعادل وزن بطاقة ائتمانية.

وعلى مدار عام، تصل هذه الكمية إلى ما بين 260 غرامًا أو نصف كيلوغرام.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، يبذل الباحثون الآن جهودًا عاجلة لإيجاد طرق للحد من كمية البلاستيك التي يمتصها الجسم، حيث يبدأ العلم في كشف العواقب التي قد يرتب عن هذا التلوث على صحتنا وقد يؤثر على مستقبل البشرية.

لا يمكن ملاحظة جزيئيات البلاستيك في الطعام أو الشعور بها أثناء البلع لصغر حجمها - غيتي
لا يمكن ملاحظة جزيئيات البلاستيك في الطعام أو الشعور بها أثناء البلع لصغر حجمها - غيتي

العواقب الصحية 

وفي حين أن الصورة الكاملة للأضرار التي قد تسببها هذه الجسيمات لم تظهر بعد، إلا أن الأدلة تتزايد.

فعلى سبيل المثال، وجدت دراسة أجريت الشهر الماضي ونُشرت في مجلة "إنفيرومانتال هيلث بيرسبيكتيفز" أن البلاستيكات المجهرية الموجودة في طعامنا يمكن أن تغزو مجرى الدم والكبد والكلى وحتى الدماغ.

وقبل ذلك ببضعة أسابيع، أفادت مجلة "نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسن" أن وجود البلاستيكات المجهرية في الشرايين قد يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

واستند ذلك إلى تحليل للمرضى الذين يعانون من رواسب دهنية تسمى اللويحات في شرايينهم، حيث كان الأشخاص الذين تحتوي لويحاتهم على جزيئات بلاستيكية مجهرية أكثر عرضة بأربع مرات للإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية في السنوات الثلاث التالية مقارنة بالوضع الطبيعي.

وفي الوقت نفسه، حذّر جراحو الأعصاب في الصين في أبريل/ نيسان المنصرم في مجلة "توكسيكولوجي" من أن البلاستيكات المجهرية والبلاستيك النانوي يمكنها تجاوز دفاع الدماغ الطبيعي ضد العدوى أو ما يعرف بـ"حاجز الدم في الدماغ".

وهو حاجز قوي عادة ما يمنع المواد الخطرة من دخول الدماغ، وتعطل وظائف حيوية مثل الطريقة التي تعمل بها خلايا دماغنا.

كما كشفت مجموعة أخرى من الباحثين في الصين الشهر المنصرم، أنه خلال الدراسات المختبرية على الفئران تبين أن وجود البلاستيكات المجهرية في الدماغ يسرع من تطور أعراض الخرف المبكرة، التي تسمى بالضعف الإدراكي الخفيف، وقد تتحول إلى مرض الزهايمر.

كمية البلاستيك التي نبتلعها أسبوعيًا تعادل بطاقة ائتمانية - غيتي
كمية البلاستيك التي نبتلعها أسبوعيًا تعادل بطاقة ائتمانية - غيتي

وفي كل هذه الدراسات، ينتج الضرر عن قيام البلاستيكات المجهرية بإثارة مستويات ضارة من الالتهاب المزمن في الجسم، حيث يحاول جهاز المناعة لدينا محاربتها.

حول هذا الموضوع، توضح نينا شرانك رئيسة قسم البلاستيك في منظمة "السلام الأخضر" بالمملكة المتحدة لموقع "غوود هيلث" قائلة: "لسوء الحظ، لا يمكننا تجنب التعرض للبلاستيكات المجهرية.. وذلك لأن البلاستيك يتحلل في جميع أنحاء البيئة، وبالتالي يمكنه دخول السلسلة الغذائية من خلال الماء والتربة والأعلاف وحتى الهواء".

كيف نقلل من البلاستيك في أجسامنا؟

وعلى الرغم من أنه لا يمكن تجنب امتصاص أجسامنا لجزيئيات البلاستيك بشكل تام، إلا أنه يمكننا اتباع بعض الخطوات للحد منها.

فعلى سبيل المثال من الممكن تقليل من البلاستيك في طعامك وشرابك عبر غسل الأرز جيدًا قبل الطهي إذ يمكنه أن يمتص البلاستيك الموجود في مياه الري. 

كما من المستحسن اختيار الأطعمة الطازجة بدلاً من المصنعة، كون الأطعمة المصنعة تحتوي عادة على المزيد من الآثار البلاستيكية.

يجب تجنب استخدام بعض أكياس الشاي وعبوات المياه المصنوعة من المواد البلاستيكية - غيتي
يجب تجنب استخدام بعض أكياس الشاي وعبوات المياه المصنوعة من المواد البلاستيكية - غيتي

كذلك، يجب التركيز أكثر على الخضروات الطازجة؛ حيث إن تقليل استهلاك اللحوم المصنعة والمغلفة بالبلاستيك قد يقلل خطر ابتلاع الجزيئيات البلاستيكية.

أما في أثناء التسوق، فيجب الانتباه لأكياس الشاي واختيار أكياس الشاي المصنوعة من مواد طبيعية بدلاً من البلاستيك.

وطبعًا يجب استخدام عبوات مياه قابلة لإعادة الاستخدام بدلاً من شراء المياه المعبأة بالبلاستيك.

المصادر:
ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close