الأحد 19 مايو / مايو 2024

عشية عيد الفصح اليهودي.. مسيرة للمستوطنين مع "قرابين" باتجاه الأقصى

عشية عيد الفصح اليهودي.. مسيرة للمستوطنين مع "قرابين" باتجاه الأقصى

Changed

طالبت منظمات الهيكل المزعوم من المستوطنين كل من يملك قربان "نعجة الفصح" أن يحضرها للقدس - غيتي
دعت منظمات الهيكل المزعوم من يملك قربان "نعجة الفصح" أن يحضرها للقدس - غيتي
عرضت جوائز مالية للمستوطنين الذين سيقومون بالمحاولة أو ينجحون بذبح القرابين تتراوح بين 50 و700 ألف شيكل "حسب مكان الذبح".

انطلقت مسيرة للمستوطنين المتطرفين الإسرائيليين، اليوم الأحد، باتجاه مدينة القدس المحتلة، تحضيرًا لتجميع "قرابين" (ماعز، جدي) في أقرب نقطة من المسجد الأقصى، في محاولة لذبحها داخله، عشية عيد "الفصح اليهودي".

ووفقًا لوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا"، تقدمت جماعات "الهيكل" المزعوم خلال الأيام الماضية من الشرطة الإسرائيلية بطلب رسمي بالسماح للمستوطنين بالدخول إلى الأقصى وذبح القرابين داخله.

جوائز للمستوطنين

وحسب المعتقدات الخاصة بجماعات "الهيكل"، فإن اليوم الأحد وغدًا الإثنين هي "أيام لذبح القرابين"، لا سيما يوم غد وهو يوم "الإبكار"، بحسب "وفا".

وعممت "إدارة جبل الهيكل" دعواتها عبر منصات التواصل الاجتماعي والمواقع المختلفة، وطالبت أنصارها بالتجمع عند باب المغاربة الساعة 10:30 ليلًا يوم غد الإثنين، للمطالبة بالسماح لهم باقتحام الأقصى في منتصف تلك الليلة لتقديم قرابين الفصح داخل المسجد.

وبدعوة تحت عنوان "طارئ.. الذهاب إلى القدس"، طلبت جماعات ومنظمات "الهيكل" المزعوم ممن يملك من المستوطنين قربان "نعجة الفصح" أن يحضرها للقدس والبلدة القديمة، ويستعد لإدخالها للأقصى بعد منتصف الليل.

كما عرضت جوائز مالية للمستوطنين الذين سيقومون بالمحاولة أو ينجحون بذبح القرابين تتراوح بين 700 -50 ألف شيكل "حسب مكان الذبح".

"إقامة الهيكل"

وقبل أيام كشف عضو الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) من حزب شريك في حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أن حزبه "يعمل يوميًا من أجل إقامة الهيكل مكان المسجد الأقصى".

وقال عضو الكنيست إسحاق بيندروس من حزب "يهدوت هتوراه" اليميني، في مقابلة تلفزيونية: "نأمل بأن الهيكل سيقام هناك، وسيكون بإمكاننا أن نأكل من ذبيحة الفصح"، في إشارة إلى موقع المسجد الأقصى.

ومنذ اللحظة الأولى لاحتلال القدس 1967، يقع هدم المسجد الأقصى وإزالته وإقامة "هيكل سليمان" المزعوم مكانه، في صلب الأولويات العقدية والسياسية لعدد من المنظمات والحركات القومية والدينية اليهودية.

ويبدأ عيد "الفصح اليهودي" يوم غد الإثنين، ويستمر أسبوعًا. وتزعم إسرائيل بأن المسجد الأقصى أقيم مكان الهيكل وهو ما ينفيه المسلمون.

وبحسب العقيدة اليهودية، فإن قربان عيد الفصح اليهودي يقدم في "الهيكل".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close