الأحد 26 مايو / مايو 2024

عمالة الأطفال.. أزمة تدق ناقوس الخطر في المجتمع المصري

عمالة الأطفال.. أزمة تدق ناقوس الخطر في المجتمع المصري

Changed

نافذة على "العربي" حول عمالة الأطفال في مصر وأسبابها الواقعية (الصورة: العربي)
ترك الكثير من الأطفال مدارسهم وعمدوا إلى مساعدة عائلاتهم في تحصيل لقمة العيش، وخاصة لدى الأسر التي ليس لها معيل.

لا توجد أرقام دقيقة لعمالة الأطفال في مصر، لكن بحسب الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، فإن هذه النسبة ترتفع في الريف مقارنة بالمدن الكبرى.

وترك الكثير من الأطفال مدارسهم وعمدوا إلى مساعدة عائلاتهم في تحصيل لقمة العيش، وخاصة لدى الأسر التي ليس لها معيل، في وقت يحلم فيه هؤلاء بالعودة إلى مدارسهم.

حرمان من التعليم

وفي هذا الإطار، قال رئيس شبكة الدفاع عن الأطفال أحمد مصيلحي إن "عمالة الأطفال مرتبطة بالفقر بشكل رئيسي والحالة الاقتصادية المنهارة للعائلات، ولذلك فإن هناك دراسات أكدت أن جائحة كورونا زادت من هذا الواقع".

وأضاف مصيلحي في حديث لـ "العربي" من القاهرة، أن مؤشرات التسرب التعليمي ارتفعت خلال السنوات السابقة، مما يؤكد توجه الأطفال لسوق العمل.

وزاد قائلًا: "هناك رصد لتسمم أطفال في الريف، كذلك جرى رصد حالات تحرش بفتيات يعملن في منازل فضلًا عن تعرضهن للضرب".

واستدرك قائلًا: "إن قانون الطفل المصري نص في آخر بنوده على تطبيق القانون عن طريق لجان عامة وفرعية".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close