الإثنين 15 يوليو / يوليو 2024

عمليات تنكيل مستمرة.. نادي الأسير: 80 معتقلة فلسطينية يتعرضن للتعذيب

عمليات تنكيل مستمرة.. نادي الأسير: 80 معتقلة فلسطينية يتعرضن للتعذيب

Changed

تتعرض الأسيرات إلى الاعتداء عليهنّ بالضرب من قبل المجندات والسجانات - وفا
تتعرض الأسيرات إلى الاعتداء عليهنّ بالضرب من قبل المجندات والسجانات - وفا
نبهت جمعيات حقوقية إلى أن "أسيرات غزة يعانين من عمليات تنكيل مضاعفة ومعاملة مذلة ومهينة، كما تتعمد إدارة السجن تزويدهن بماء غير صالحة للشرب".

أكد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم السبت، أن 80 أسيرة فلسطينية في سجن الدامون الإسرائيلي "يتعرضن للتعذيب والتجويع وظروف اعتقال قاسية".

وقال النادي، إن "عدد الأسيرات 80، غالبيتهنّ من قطاع غزة، إضافة إلى أسيرات من الضّفة بما فيها القدس، وأسيرات من أراضي 1948".

وذكر أن من بين الأسيرات "أسيرة حامل في شهرها الرابع، تواجه الجوع وتتعمد إدارة السّجن جلب طعام محروق لها غير صالح للأكل، وأسيرة مسنّة تبلغ من العمر 82 عامًا، من غزة، تتعرض لمعاملة مهينة ومذلة".

ونبّه النادي إلى أن "استمرار عمليات التعذيب والتنكيل والإذلال والانتقام ضاعف من قسوة ظروف احتجازهنّ، فالجوع اشتد، والبرد القارس زاد من حدة المأساة".

عمليات تنكيل مضاعفة ومعاملة مذلة 

وذكر "نادي الأسير"، أن زنازين الأسيرات "تشهد اكتظاظًا كبيرًا، وغالبيتهن ينمن على الأرض، وإدارة السجون لا تسمح بإدخال الأغطية".

وتابع أن بعض الأسيرات "ما زلن بنفس الثياب التي اعتقلن بها، حيث مر على اعتقال بعضهن أكثر من شهر، وترفض إدارة السجون السماح لهن بإدخال ملابس".

وأشار "نادي الأسير"، إلى "عزل أسيرات غزة عن أسيرات الضفة والداخل المحتل، ومنعهن من التواصل".

وألمح النادي إلى أن "أسيرات غزة يعانين من عمليات تنكيل مضاعفة ومعاملة مذلة ومهينة، كما تتعمد إدارة السجن تزويدهن بماء غير صالح للشرب".

ما هي التهم الموجهة للأسيرات؟

ولفت إلى أن أسيرات غزة في سجن الدامون "جزء من أسيرات أخريات محتجزات في معسكرات للجيش الإسرائيلي، ويرفض الاحتلال الإفصاح عن أي معطى بشأنهن، أو السماح للطواقم القانونية بزيارتهن".

وعن التهم الموجهة للأسيرات، قال النادي إن "أغلب أسيرات الضفة رهن الاعتقال الإداري، أو يواجهن تهمًا تتعلق بالتحريض على مواقع التواصل الاجتماعي".

والاعتقال الإداري، قرار حبس بأمر عسكري بزعم وجود تهديد أمني، ومن دون توجيه لائحة اتهام، ويمتد إلى 6 شهور قابلة للتمديد.

وطالب النادي "كافة المؤسسات الحقوقية الدولية، وعلى رأسها الأمم المتحدة، واللجنة الدولية للصليب الأحمر بالضغط من أجل استعادة أدوارهم الحقيقية واللازمة، في ضوء تصاعد الجرائم بحقّ الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close