الخميس 20 يونيو / يونيو 2024

عين الاحتلال على مستشفيات غزة.. هل يمهد لمجزرة جديدة؟

عين الاحتلال على مستشفيات غزة.. هل يمهد لمجزرة جديدة؟

Changed

يعج محيط مستشفى الشفاء بقطاع غزة بالنازحين
يعج محيط مستشفى الشفاء بقطاع غزة بالنازحين - غيتي
صعّد الاحتلال الإسرائيلي خلال الساعات الماضية من وتيرة استهدافه للمستشفيات تحت ذريعة استخدامها لأغراض عسكرية، في حين تنفي حركة حماس ذلك بشكل قاطع.

بات استهداف المستشفيات هو العنوان الأبرز للمجازر الإسرائيلية، في خضم العدوان المستعر على قطاع غزة الذي دخل الشهر الثاني، حيث تجاوز عدد الشهداء أكثر من 10 آلاف شهيد منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ولم يتورع جيش الاحتلال منذ بداية قصفه عن استهداف المشافي والمراكز الصحية وطواقم الإسعاف تحت ذرائع واهية ما أسفر عن خسائر فادحة في القطاع الطبي الذي دخل مرحلة الانهيار بسبب القصف والنقص الحاد في المعدات والأدوية والمستلزمات الطبية والوقود.

واستهدفت إسرائيل 113 مؤسسة صحية، ما أسفر عن استشهاد 192 فلسطينيًا من الكوادر الصحية، كما خرجت 16 مستشفى عن الخدمة، و32 مركز رعاية أولية، بالإضافة إلى قصف الاحتلال 32 سيارة إسعاف. 

مستشفيات تحت دائرة الاستهداف

وخلال الأيام القليلة الماضية، شرع الاحتلال بحملة تمهد لتوسيع دائرة استهداف القطاع الطبي بذريعة استخدامها لأغراض عسكرية أو الاحتماء بها من قبل فصائل المقاومة.

وكانت نتيجة ذلك أن الاحتلال نفذ تهديداته مباشرة عبر قصف مشاف عدة بشكل مباشر، أو غير مباشر باستهداف محيطها وبعض مرافقها.

ويعتبر مجمع الشفاء أكبر مشافي القطاع، فضلًا عن مستشفيات العيون والرنتيسي للأطفال والقدس والطب النفسي، التي تعد هي الأخرى من أبرز المنشآت الطبية التي تعرضت خلال الساعات الماضية للقصف ما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى.

وقال الدكتور أشرف القدرة، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، يوم أمس، إنه منذ الساعات الأولى من الفجر قام الاحتلال بقصف مركّز على مستشفيات "النصر" للأطفال، ومستشفى الرنتيسي، ومشفى "الصحة النفسية" و"العيون"، كما دمر مركز الأورام الخاص بالأطفال. 

حماس تدعو إلى زيارة مستشفيات غزة

فادعاءات الاحتلال المتكررة عن المشافي دحضتها حركة "حماس" التي طالبت بلجنة تحقق ميدانية، حيث دعا القيادي في الحركة أسامة حمدان الأمين العام للأمم المتحدة إلى تشكيل لجنة دولية "ممن يشاء" لزيارة المستشفيات في القطاع.

كما أكد حمدان على ضرورة "الوقوف على كذب رواية الاحتلال ومزاعمه"، مؤكدًا أن المستشفيات في غزة مفتوحة دون قيد أو شرط أمام المؤسسات الدولية، "ليعلم العالم ويرى رأي العين كذب الاحتلال". 

وتتعالى الأصوات من داخل القطاع وخارجه للجم الآلة الحربية الإسرائيلية عن ارتكاب المجازر بشكل عام، واستهداف المستشفيات التي تؤوي عشرات آلاف النازحين بشكل خاص، قبل وقوع مجزرة مروعة على غرار مجزرة المستشفى المعمداني.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close